fbpx

لجنة متابعة اتفاق السلام في مالي تدعو لتجسيد الخطوات المتخذة

الكاتب: عماد الدين . د

دعت لجنة متابعة اتفاق السلام في مالي الأطراف المالية إلى تجسيد “الديناميكية الحالية” في “إجراءات ملموسة” في هذا البلد، من منطلق انّ الأطراف المشاركة في الدورة ال42 للجنة متابعة اتفاق السلام في مالي، التي عقدت في كايس، لاحظة “عدم إحراز تقدم جديد في الوفاء ببعض الالتزامات التي تم التعهد بها مسبقًا، لا سيما في الاجتماع الخامس رفيع المستوى للجنة متابعة اتفاق السلام في مالي.

وشدد المشاركون على تجسيد الديناميكية الحالية في شكل “تقدم ملموس”، حسبما اشار إليه بيان في ختام هذا الاجتماع الذي عقد برئاسة السفير الجزائري في باماكو، بوعلام شبيح، رئيس لجنة متابعة اتفاق السلام في مالي، والعمل على “تسجيل الخطوات التي اتخذتها أو تتوخاها الأطراف المالية الموقعة بهدف الإسراع بتنفيذ الإجراءات ذات الأولوية على المدى القصير”.

وتشمل هذه الإجراءات: استئناف المشاورات على مستوى صنع القرار بشأن مسائل الدفاع والأمن التي تم الشروع فيها في 9 فيفري 2021 ، واعتماد النص المتعلق بإنشاء الشرطة الإقليمية والانتهاء من عملية إعادة التنظيم الإقليمي في إطار تفعيل منطقتي تاوديني ومناكا ودائرتي أشيبوغو والموسترات.

و أصر المشاركون في بيانهم على إشراك الحركات الموقعة في عملية اعداد الإصلاحات السياسية والمؤسساتية المنبثقة عن اتفاق السلام في مالي، المنبثق عن مسار الجزائر، وكذلك توسيع مشاركة المرأة في آليات هذا الاتفاق.

وفي هذا الصدد، دعوا جميع الأطراف الفاعلة إلى استيعاب الملاحظات والتوصيات المنشورة في التقرير الثامن للمراقب المستقل بشكل أفضل بهدف تسريع تنفيذ اتفاق الجزائر، وفي هذا السياق، تم حث الوساطة الدولية على “مواصلة دعم جهود الأطراف المالية الموقعة خلال فترة ما بين الدورتين لإحراز مزيد من التقدم في عملية تنفيذ الاتفاق.

إضافة إلى ذلك، أكد المشاركون مجددا على “أهمية تعزيز وهيكلة إطار التشاور بين الأطراف المالية لإتاحة البحث -بدعم ومرافقة الوساطة الدولية- عن حلول مناسبة لجميع المسائل العالقة”.