fbpx

الوزارة الاولى تمنع التجمعات والاجتماعات العائلية عبر كافة التراب الوطني

اكد بيان الوزارة الاولى، اليوم الاثنين، تمديد إجراء منع كل تجمعات الأشخاص مهما كان نوعها والاجتماعات العائلية عبر كافة التراب الوطني. ويأتي هذا القرار تطبيقًا لتعليمات رئيس الجمهورية، وعقب المشاورات مع اللجنة العلمية لـمتابعة تطور جائحة فيروس كورونا والسلطة الصحية.

وحسب ماجاء في بيان للوزارة، فإنه تقرر فيما يخص التجمعات والحشود العامة مايلي: -تمديد إجراء منع كل تجمعات الأشخاص مهما كان نوعها والاجتماعات العائلية، عبر كامل التراب الوطني، ولاسيما حفلات الزواج والختان وغيرها من الأحداث مثل التجمعات على مستوى الـمقابر.

-تمديد إجراء منع انعقاد الاجتماعات والجمعيات العامة التي تنظمها بعض الـمؤسسات. هذا ويُكلّف الولاة بالسهر على فرض التقيّد بهذا الحظر والعمل على تطبيق العقوبات التنظيمية ضد المخالفين، وكذا ضد مالكي الأماكن التي تستقبل هذه التجمعات.