fbpx

مقري : “تصريحات الرئيس تبون أدخلت البلد في جو إيجابي”

الكاتب: امين.ن

قال رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، أن التزامات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون “أدخلت الجزائر في جو جديد”، معتبرا أن هذا “الجو إيجابي” يسمح بــ”الدخول في للانتخابات التشريعية”. وقال مقري “ما يشجعنا هو التزامات الرئيس التي عبر عنها ونفذها”.
أكد رئيس حركة مجتمع السلم، بمناسبة الذكرى الثانية للحراك الشعبي “الأصيل المبارك”، أن الحركة “جاهزة للمنافسة”، وقال عبر صفحته الرسمية أن “ما يشجعنا هو التزامات الرئيس والتي عبر عنها والتزم بها ونفذها”، مضيفا “بعضها نفذها والمتعلقة بإطلاق سراح السجناء وبعضها عند الانتخابات”، وقال مقري أن الرئيس تبون “أكد أنها ستكون حرة ونزيهة والتزم بأن الساحة السياسية ستكون فيها تسهيلات في تأسيس الأحزاب والجمعيات عن طريق الإخطار”.
ويؤكد مقري أن خطاب الرئيس تبون “أدخل البلد في جو جديد”، مضيفا “ونحن نعتبر هذا الجو إيجابي يسمح بالتحول لانتخابات تشريعية”.
ومن جهة أخرى، حذر مقري قائلا “هناك من يضغط على النظام بالتهديد وهم يتفاوضون تحت الطاولة !! من أجل مصالح خاصة بهم ونحن لسنا سذج”، مؤكدا على استعداد الحركة دخول غمار الانتخابات القادمة قائلا: “الرئيس التزم بانتخابات حرة ونحن جاهزون للمنافسة”.
وأكد مقري: “ما يهمنا هو استقرار البلد وأمن البلد وما يهمنا اقتصاد البلد والديمقراطية الحقيقية وعدم تزوير الانتخابات”ن مؤكدا بهذا الخصوص “نحن نسند توجه الرئيس في الإجراءات التي صرح بها ونتمنى أن تتجسد وتتحقق لأنها في مصلحة الجميع ومصلحة البلد”.
وعاد مقري إلى رئاسيات 2019 وقال “حركة مجتمع السلم دعمت المسار الانتخابي” لأنه “لا يوجد مشروع بديل باستثناء حرب قذرة جدا واستقطاب شديد”، مضيفا “اعتبرنا أنه لا يوجد حل إلا العودة للمسار الانتخابي”.