fbpx

بقاط بركاني لـ “الجزائر الآن:”لابد من مصارحة الرأي العام ومضاعفة الحيطة حتى لا نعود لنقطة البداية

الكاتب: مارنيناس .ل

دعا البروفيسور بقاط بركاني عضو اللجنة العلمية لمتابعة فيروس كورونا المواطنين إلى الاحتياط أكثر من أي وقت مضى والإلتزام بالإجراءات الوقائية بعد تسجيل أولى حالات الفيروس كورونا المتحور موضحا أن السلالة الجديدة قادرة على نقل العدوى والانتشار بسرعة 8 مرات أكثر من الفيروس العادي، وشدد بركاني على ضرورة مصارحة الرأي العام حتى لا يفقد الثقة في القنوات الرسمية، وأكد في المقابل أن الحياة اغلى من الإحتجاجات على أنواعها
وانتقد عضو اللجنة العلمية لمتابعة ورصد فيروس كورونا بقاط بركاني في اتصال مع الجزائر الآن، تضارب الأنباء بشأن الفيروس وذلك بعد أن نفى وزير القطاع صبيحة أمس دخول هذا الفيروس للجزائر فيما أثبت معهد باستور تسجيل حالتين مشيرا إلى أن هذا التضارب يضرب مصداقية قنوات الإتصال ويؤثر بالدرجة الأولى على التزام الأشخاص بالتدابير الوقائية الذي كان أحد أهم الأسباب في تناقص الحالات المسجلة،كما  نبه البوفيسور رئيس عمادة الأطباء من أن أي تهاون في الإلتزام بالإجراءات الوقاءية اللازمة قد يعيدنا إلى نقطة الصفر بعد تسجيل حالة استقرار وبائية وتراجع الإصابات بشكل كبير،واستذكر بركاني المرحلة السابقة التي بلغت فيها الإصابات حالة الذروة ومعاناة المرضى و الأطقم  الطبية في ظل نقص الإمكانيات.
من جهة أخرى دعا بركاني إلى تحقيق وبائي في الحالات المسجلة بفيروس كورونا المتحور ،وبشأن فعالية اللقاح الذي استوردته الجزائر سواء الصيني أو اللقاح الروسي ضد هذه السلالة أكد بركاني “للجزائر الآن” أنه بالنظر لتأكيدات المخابر المصنعة فإن اللقاحات لديها فعالية ضد الفيروس الجديد المتحور من كورونا لكن الإشكال الذي يطرح هو عدم توفر اللقاح بكميات كبيرة والتأخر في نسبة التلقيح التي بلغت 100 ألف في حين أن دولا مجاورة تجاوزت المليونين وتوقع المتحدث ان يزداد الطلب على اللقاح في المرحلة القادمة بعد تسجيل أولى حالات فيروس كورونا المتحور .
وفي الختام شدد عضو اللجنة العلمية لمتابعة كورونا بقاط بركاني على أخذ الحيطة والحذر وقال” الحياة أغلى من الإحتجاجات بكل أنواعها”.