fbpx

العضو محمود قيساري يعلن ترشحه لرئاسة مجلس الأمة

كشف عضو مجلس الأمة، محمود قيساري، عن نيته للترشح لمنصب الرجل الثاني في الدولة، معلنا منافسته لصالح قوجيل، حيث قام اليوم الاثنين، بتوجيه رسالة إلى الأمين العام للمجلس يعلن فيها نيته الترشح بفصة رسمية لرئاسة الغرفة العليا للبرلمان.
وأوضح محمود قيساري، في رسالة الترشح، التي نشرها عبر صفحته الفايسبوكية، أن مراسلته للأمين العام لمجلس الأمة، جاءت بصفته “الهيئة الرسمية الساهرة على تنظيم انتخابات اختيار الرئيس وكذا الشأن الإداري داخل المجلس”. حيث أعلن محمود قيساري اعتراضه على بيان مكتب المجلس الأخير، الذي حدد جلسة الأربعاء، لتزكية قوجيل على رأس مجلس الأمة، ما دفعه يعلن بصفة “رسمية” الترشح “بدون أي غطاء حزبي” مرؤكدا أنه (مترشح حر) وذلك للعهدة المتبقية من العهدة النيابية (10 أشهر).
ويرى عضو مجلس الأمة، محمودي قيساري أن “القانون يسمح لجميع الأعضاء بالترشح”، مضيفا أنه “اصغر عضو بالمجلس”. وقال قيساري أن ترشحه جاء “تطبيقا للنداءات المتكررة للرئيس عبد المجيد تبون القاضية بدعوة الشباب لاقتحام الحياة السياسية ومفاصل الدولة ومراكز القرار”.
ومن جهة أخرى، فقد أعلن مكتب مجلس الأمة، الأحد الماضي، خلال لقاء ترأسه صالح قوجيل، كان موسعا لرؤساء المجموعات البرلمانية والمراقب البرلماني، خُصّص لتدارس دور مجلس الأمة في هذه المرحلة “بما من شأنه تفعيل تكامل العمل المؤسساتي للدولة، وبما يتواءم مع توجيهات السيد رئيس الجمهورية في الحفاظ على الاستقرار المؤسساتي”، حيث تقرر خلال هذا الاجتماع، وبناءً على “الرغبات المعبّر عنها من طرف المجموعات البرلمانية الممثلة بالمجلس (حزب جبهة التحرير الوطني، الثلث الرئاسي، والتجمع الوطني الديمقراطي)”، عقد جلسة علنية عامة، يوم غدا الأربعاء، على الساعة العاشرة صباحاً، تُخصّص للانتخاب من أجل ترسيم صالح قوجيل، رئيساً لمجلس الأمة.