fbpx

ميموني:” اصلاح منظمة الامم المتحدة لن يكتمل إن لم يشمل زيادة في عضوية و تشكيلة مجلس الأمن”

الكاتب: جمال.ب

قال الممثل الدائم للجزائر لدى منظمة الأمم المتحدة بنيويورك، السفير سفيان ميموني، أن أي إصلاح للمنظمة الدولية لن يكتمل إن لم يشمل زيادة في عضوية و تشكيلة مجلس الأمن، بشكل يعكس الواقع الجيوسياسي الحالي، مشددا على ضرورة تدارك “الإجحاف التاريخي” بحق القارة الإفريقية في مجلس الأمن.

وفي مداخلة له خلال الاجتماع الأول بشأن المفاوضات الحكومية حول إصلاح مجلس الأمن الدولي، قال ميموني، أن “أي إصلاح لمنظمة الأمم المتحدة، لن يكون كاملا، إن لم يشمل زيادة في عضوية وتشكيلة مجلس الأمن، بشكل يعكس الواقع الجيوسياسي الحالي”، حسبما جاء في تغريدة لبعثة الجزائر لدى الأمم المتحدة، أمس الاثنين عبر صفحتها على موقع “تويتر”.

وشدد ميموني على أن “الإصلاح لابد أن يجعل المجلس جهازا أكثر تمثيلية، وفعالية وشفافية ومصداقية وأن يعزز قدراته في المساهمة في استتباب السلم والأمن الدوليين”.

وفي هذا الصدد، أبرز مندوب الجزائر أن “مطالب إفريقيا شرعية وأن الدعم المتزايد الذي يحظى به الموقف الإفريقي المشترك، من طرف عدد كبير من الدول الأعضاء، دليل قاطع على ضرورة تدارك الإجحاف التاريخي الذي يمس القارة الإفريقية في هذا المجال”.