fbpx

تفاديا لتسلل أي طرف حزبي… محمد شرفي يقود حملة غربلة للسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات

الكاتب: يونس.ن

كشف محمد شرفي، رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، عن قيامه لحملة غربلة كبيرة داخل سلطة الانتخابات. وذلك من خلال فتحت لتحقيقات إدارية مع أعضاء السلطة “تفاديا لتسرب أي منتمي لأي حزب داخل السلطة” ومختلف أروقتها.
كشف محمد شرفي عن فتح تحقيقا مع أعضاء السلطة المستقلة للانتخابات، عبر الولايات، بغرض التأكد من الانتماءات الحزبية لكل فرد، قائلا “اكتشفنا وجود أعضاء لم يستوفوا الشروط القانونية ليكون أعضاء في السلطة ولذلك فتحت تحقيقا في هذا الشأن للتأكد من إطاراتنا”، مضيفا “هذه العملية تقلق البعض لأن التحقيق سيسمح لنا بالتحقق ولن يدخل للسلطة أي أحد مدسوس من الحزب الفلاني”.
وفيما يتعلق بمحاربة المال الفاسد، قال شرفي اليوم الأربعاء، لدى تنشيطه لمنتدى “الحوار”، كشف عن إنشاء “لجنة مستقلة” تابعة لسلطة الانتخابات، تتشكل من “الهيئات” التي من شأنها أن تحارب المال الفاسد وتسهر على شفافية تمويل الحملات الانتخابية. فيما أكد شرفي أن قانون الانتخابات الجديد سيجبر المترشحين لبعض المناصب الحصول على شهادة علمية في حين سيتم الاكتفاء في بعض المناصب بالحد الأدنى.