fbpx

بن قرينة يطالب وزير الصناعة بتحمل مسؤوليته في قضية العملاق”أونيام“ ويحذر من خسارة الاقتصاد العمومي لصالح رجال اعمال محتكرين”

الكاتب: غصن البان
طالب رئيس حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة من وزير الصناعة الحالي بتحمل مسؤوليته في قضية شركة الكهرومنزلية “أونيام” التي تعاني الافلاس رغم انها تعد أحد أقطاب الاقتصاد الوطني، ورائدة في ميدانها بمنتجاتها المتنوعة التي فاقت 20 منتج ذات الجودة العالية وموجهة لجميع الفئات الاجتماعية ﺧﺼﻴﺼﺎ ﻟﻠﻔﺌﺎت اﻟﻀﻌﻴﻔﺔ نظرا لأسعارها المعقولة ، محذرا  من خسارة الاقتصاد العمومي لصالح رجال اعمال محتكرين كما قال.
وكشف بن قرينة انه على مصالح وزارة الصناعة الآن وبصفة مستعجلة مساعدة الشركة على الخروج من ازمتها الخانقة حيث تشهد اضرابات العمال ومهددة اليوم بالتوقف نهائيا بعد نفاذ مخزونها من المواد الأولية وعدم حصولها على الترخيص لاستيراد المواد الأولية السيكادي والأسكادي التي تحتاجها المؤسسة لصناعة الآلات الكهرومنزلية وكذا في ظل الصعوبات والعراقيل التي تواجهها في الحصول القروض لدى البنوك الوطنية.
وقال بن قرينة ان هذا العملاق في الصناعة الوطنية، والذي يمتلك قدرات إنتاجية عالية ويزخر بالكفاءات البشرية الضرورية ، كفيل بالمساهمة في خلق العملة الصعبة للجزائر مع فرص الانفتاح على السوق الإفريقية، فرض عليه التوقف مؤقتا عن الإنتاج مما يهدد إفلاس الشركة وإحالة الآلاف من العمال تبعا لذلك إلى البطالة التقنية.
وواصل رئيس الحركة قائلا:”في الوقت التي تسعى الجزائر إلى تحقيق تحول اقتصادي يعتمد على تصدير المنتوج الوطني بعيدا عن اقتصاد الريع النفطي، نسجل وبكل أسف العراقيل والصعوبات التي لا زالت تواجهها بعض المؤسسات الوطنية العمومية والخاصة وتقف عائقا أمام تطورها وتأهيلها للعب الأدوار الاقتصادية المأمول منها لتتجاوز الجزائر إكراهات الأزمة الاقتصادية الناتجة عن تقلبات الأسواق النفطية وأزمة كورونا.
هذه الوضعية المؤسفة تدفعنا إلى مطالبة السلطات المعنية بضرورة التعجيل بالتدخل لرفع كل العراقيل أمام أداة الإنتاج الوطني وتعزيز قدراته وكذا العمل على توفير الظروف المناسبة لترقية المنافسة الاقتصادية للتحول إلى اقتصاد السوق في ظل عدالة اجتماعية تراعي قدرة المواطن وتدفع بتنويع مصادر الدخل خارج المحروقات.
و السؤال الان هل حصلت الشركة على CKD اذا لم تحصل لماذا وزير الصناعة لم يمنحها لهم ؟
وهل نرى نفس المصير لشركات اخرى مثل : ENIE – و SONARIC
نتمنى تدخل الوزير الاول لتصويب الامر والا سوف نخسر كل الاقتصاد العمومي لصالح منافسين محتكرين !!!