fbpx

المغرب يشرع في إقامة أسوار على مدينة السمارة المحتلة

الكاتب: سامي محمودي

أكد الأمين العام لوزارة الأمن والتوثيق الصحراوي، سيدي أوكال، انه وبعد مرور ثلاثة أسابيع من العمليات العسكرية للجيش الصحراوي بدا المغرب يعترف ويحس بخسائره وهزائمه والدليل هو اقامة أسوار على مدينة السمارة المحتلة .

وأوضح المسؤول العسكري الصحراوي في تصريح اعلامي، أن المغرب يتستر على خسائره في الحرب التي استئنفت يوم 13 نوفمبر الفارط بعد خرق النظام المغربي لإتفاق وقف إطلاق النار الموقع سنة  1991  برعاية أممية ، مشيرا إلى أن ذلك راجع إلى عدة أسباب منها  خوفه من الإعتراف بالطرف الأخر، بالإضافة إلى وضعه الإقتصادي الهش .

وجدد الأمين العام لوزارة الأمن والتوثيق أن ضربات الجيش الصحراوي متواصلة الى غاية تحقيق الهدف الأسمى وهو الاستقلال