fbpx

وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تحذر: 

“تجاوزات في تطبيق تدابير البروتوكول بالجامعات والاقامات تهدد الدخول الجامعي” 

الكاتب: ماريناس ل

حذرت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي من التجاوزات التي سجلتها مصالح الوزير عبد الباقي بن زيان بشأن إحترام تدابير البروتوكول الصحي للحد والوقاية من إنتشار فيروس كورونا، وقد نقلت الوصاية مخاطر هذا الاهمال في مذكرة من الأمين العام للوزارة إلى كل مدراء المؤسسات الجامعية وكذا مدير الديوان الوطني للخدمات الجامعية بتاريخ 19 نوفمبر الجاري وجاء فيها أنه قد تم تسجيل تجاوزات عديدة فيما يخص احترام تدابير الوقاية من إنتشار فيروس كورونا على مستوى الفضاءات وهياكل المؤسسات البيداغوجية أو اللقاءات الجامعية لاسيما التدابير المنصوص عليها في البروتوكول الصحي المعتمد لاستئناف النشاط البيداغوجي وتحضير الدخول الجامعي المرتقب في 15 ديسمبر القادم ، وعددت الوزارة في نءكرتها والتجاوزات المرتكبة سواء ما تعلق بارتداء الكمامات او تعقيم الفضاءات وعدم إحترام التباعد الإجتماعي، فضلا عن الاكتظاظ في المطاعم الجامعية وكذا حافلات نقل الطلبة وعدم قياس درجات الحرارة عند المداخل…
وبناءا على هذه الملاحظات فقد خلصت الوصاية في مراسلتها إلى التأكيد على أن مثل هذه التجاوزات تهدد بنسف كليا مخطط القطاع المتعلق بتأمين سلامة الأسرة الجامعية وصحتها، وضمان استمرارية النشاط البيداغوجي، كما تقوض جهود السلطات العمومية في مواجهة الفيروس
وقد دعت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مدراءها إلى التحلي بروح المسؤولية اكثر التي يفرضها الوضع الصحي الاستثنائي، و وفرض الإحترام الصارم لتدابير البروتوكول الصحي مع الإشراك الفعلي للخلايا المحلية المنصبة على مستوى المؤسسات الجامعية لهذا الغرض.