fbpx

وزير الصناعة من تيزي وزو وعين حمام:”الامم يدافع عنها أبناؤها الى الابد في كل عام وفي كل ساعة “

الكاتب: غصن البان
اكد وزير الصناعة ايت براهم أن الامم يدافع عنها أبناؤها الى الابد في كل عام وفي كل ساعة وان كل أمة لا تدافع عن مقوماتها وومكتسباتها هي أمة معرضة للانكسار والانقراض، واضاف الوزير ان مشروع تعديل الدستور هو مطلب شعبي ناتج عن حراك 22 فيفري كاشفا ان الدستور يضمن كل ما يمكن الحماية المبدئية في مجالات الحريات وحقوق المواطنين وهو يمهد الطريق لسن مختلف القوانين.
في الشأن الاقتصادي: مواد الدستور تضمن سيادة الدولة والشعب على موارده الطبيعية، كما يضمن الحقوق الاجتماعية التي هي غير قابلة للتنازل في كل المجالات، قائلا ان المواطنة المبنية على الحقوق فقط دون الواجبات هي مواطنة عرجاء
وقال الوزير:”نحن في منطقة ثورية يشهد لها العدو قبل الصديق، في سنة 1854 وقعت معارك في هذه المناطق ضد الاستعمار الفرنسي وهناك مداشر ابيدت عن بكرة ابيها، ويجب خلق نموذج اقتصادي منتج”
وزير الصناعة عاد الى الوراء مؤكدا انه خلال 20 سنة الماضية وقعت تجاوزات كثيرة وتمكنا من تجاوز البعض منها تقنيا لكن بدون تعديل الدستور الذي يعطي يعطي المجال لباقي التشريعات ستكون الأمور صعبة وان الدستور هو من أجل حماية البلد والشعب, واعدته لجنة خبراء جزائريين وهم ابناء شهداء، وليست الحكومة، كما استمع السيد الوزير لانشغالات ممثلي المجتمع المدني