fbpx

واجعوط يعد نقابة مفتشي التربية بتغليب الحوار والتشاور في معالجة الانشغالات

الكاتب: ت.غ

عبر  اليوم وزير التربية الوطنية محمد واجعوط في لقاء جمعه نقابة مفتشي التربية الوطنية  عن صدق نية الوزارة في تفعيل الحوار مع كل الشركاء، من دون إقصاء أو تمييز، سواء على المستوى المركزي أو على المستوى المحلي الجواري، للإصغاء إلى الانشغالات المطروحة، والسهر على التكفل بها قدر المستطاع، وفي حدود الاختصاص.

وتبعا للقاء التعارفي الذي جمع وزير التربية الوطنية مع مسؤولي التنظيمات النقابية المعتمدة حديثا، والذي كان يوم السبت 27جوان 2020، ووفاء للإلتزام الذي قطعه السيد الوزير استجابة لطلبهم بعقد جلسات ثنائية لطرح الانشغالات الخاصة بكل تنظيم، إلتقى وزير التربية الوطنية، محمد واجعوط، اليوم السبت 10 أكتوبر 2020، بمقر دائرته الوزارية بالمرادية، بالأمين العام الوطني لنقابة مفتشي التربية الوطنية والذي كان مرفوقا بأعضاء المكتب الوطني للنقابة.

بعد الترحيب أدلى وزير التربية بكلمة أبرز من خلالها الإرادة الصادقة للتأسيس إلى مقاربة جديدة تغلّب سياسة الحوار والتشاور في معالجة الانشغالات المطروحة، مما يتيح التفاعل الإيجابي والعمل التشاركي بهدف مناقشة وتبادل الرؤى حول العديد من القضايا والمسائل المطروحة، والتي تخص الشأن التربوي، في كنف الثقة المتبادلة واحترام التشريع والتنظيم الساري المفعول.

هذا وقد تم خلال هذا اللقاء طرح وتناول عديد المواضيع المتعلقة بانشغالات النقابة ذات الطابع التربوي، البيداغوجي والاجتماعي المهني والتي تم مناقشتها بكل وعي ومسؤولية.

 واختتم الوزير اللقاء الثنائي بالتذكير بالمسؤولية التاريخية والالتزام الأخلاقي اتجاه المدرسة الجزائرية وتلاميذتنا، بغية العمل على إرساء ثقافة الحوار، وتوحيد وجهات النظر، كل هذا من أجل تهيئة ظروف الشروع في تحقيق مشروع نهضة المدرسة الجزائرية، من خلال تجويد وتحسين النظام المدرسي، بما يتماشى ومتطلبات التنمية المستدامة لوطننا الحبيب.