fbpx

محمد الغازي:”تعرفت عل السيدة مايا عن طريق سكرتير بوتفليقة”

الكاتب: غصن البان

 أنكر محمد الغازي التهم الموجهة إليه واعتبرها باطلة، مؤكدا أنه تعرف على “مايا” عن طريق السكرتير الخاص لرئيس الجمهورية السابق عبد العزيز بوتفليقة محمد روقاب. في وقت تواصلت جلسة محاكمة نشناشي خديجة المدعوة “مايا” الإبنة المزيفة للرئيس السابق بوتفليقة، المتابعة في قضايا فساد بالإستماع إلى باقي المتهمين والشهود في القضية. ويتابع في القضية مسؤولون سابقون على رأسهم عبد الغني زعلان ومحمد الغازي بصفتهما واليين لوهران والشلف على التوالي. إضافة المدير العام الأسبق للأمن الوطني عبد الغني هامل. وتتعلق التهم بتبييض الأموال واستغلال النفوذ ومنح امتيازات غير مستحقة ونهب أموال عمومية. بالإضافة إلى تحريض أعوان عموميين على منح امتيازات غير مستحقة وتحويل العملة الصعبة بشكل غير قانوني للخارج. وبعدما تم الإستماع إلى المتهمة الرئيسية “مايا” تواصلت الجلسة المسائية بالاستماع الى باقي االمتهمين في هذه القضية. حيث أنكر محمد الغازي التهم الموجهة إليه واعتبرها باطلة، مؤكدا أنه تعرف على “مايا” عن طريق السكرتير الخاص لرئيس الجمهورية السابق عبد العزيز بوتفليقة محمد روقاب. وأضاف الغازي، أن روقاب طلب منه أن يساعد عائلة هذه السيدة بصفتها من أقرباء الرئيس السابق. وعلى هذا الاساس تم منح للمعنية “مشروع ترميم غابة تسلية بولاية الشلف” حين كان واليا عليها. ومن بين الامتيازات التي تحصلت عليها أيضا المتهمة الرئيسية قطعة أرض بالمنطقة المسماة “أم الدروع” بنفس الولاية. وأكد محمد الغازي، أنه كان يتعامل معها بصفتها قريبة من الرئيس السابق وأنه يجهل إسمها الحقيقي لأنه لم يطلع على هويتها.