fbpx

عبد الرزاق قسوم “للجزائر الآن”:” تصريحات ماكرون خطأ سياسي وأنا مع الدعوة إلى مقاطعة بعض المنتجات الفرنسية دون إدراج تلك التي تمس القطاع الصحي او المنتوجات التي تضر بمصلحة المواطنين

الكاتب: سليم محمدي

أكد رئيس جمعية العلماء المسلمين عبد الرزاق قسوم أن الجمعية ستدرس الرد المناسب على التجاوزات التي ارتكبها الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون في حق سيد الأنام واصفا تصريحاته بالخطا السياسي وكشف قسوم في تصريحات “للجزائرالآن ” عن التوجه إلى الدعوة إلى بعض المنتجات الفرنسية دون إدراج تلك التي تمس القطاع الصحي او المنتوجات التي تضر بمصلحة المواطنين

ووصف قسوم تصريحات الرئيس ماكرون خلال حفل تأبين المعلم صامويل بالخطا السياسي وقال في تصريحاته” للجزائر الآن” ان هذا الخطاب فيه عدوانية على المسلمين مستغربا صدور مثل هذا التحامل من رجل في منصب رئيس جمهورية ويكون من المفروض حسبه رئيسا لكل المواطنين ، واضاف قسوم حين يهاجم الاسلام يهاجم جزء كبير من المواطنين
وقال إن الدعوة بالإساءة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم التي جاءت على لسان ماكرون فيها إساءة للجالية الفرنسية الإسلامية التي تمثل قوة ضغط انتخابية “فكيف يهمل هذا”
كما استنكر قسوم التحامل على الديانة الإسلامية دون غيرها من الديانات حيث قال لم نسجل هجوما ضد اليهودية مثلا ، مشيرا إلى ان مبدا العلمانية هو الحيادية بالنسبة لكل الدينات لكن الرئيس الفرنسي حسبه هاجم الاسلام تقصدا هذا خلل ناسف ان يكون فيه”
اما عن احتمال قطع العلاقات مع باريس بعد هذا التصريح خاصة بعد ان تفجرت دعوات مطالبة بمقاطعة المنتجات الفرنسية كرد على هذه الإساءة فلم يستبعد قسوم اللجوء إلى هذا الإجراء لكن بتحفظ حيث قال “نحن لنا علاقات اقتصادية وهو لم يراع هذا الجانب ولم ياخذ ان هذه الإساءة لا تخدم العلاقات وتابع بالقول لا اعقتد انه من غير  المجد ان نقاطع كل البضائع الفرنسية مثلا فيه اجهزة  طبية تأتينا من فرنسا تطوعا
وأكد رئيس جمعية العلماء المسلمين أن هذا القرار هو راي الشخصي وسيكون للجمعية رد اخر يشمل كل التجاوزات ضد الرسول الغسلام داخل وخارج الوطن