fbpx

سليمان شنين:”الدستور محطة من محطات الإصلاح وجاء ليجمع لا ليفرق جاء ليوحد لا ليزرع البلبلة كما تريدها بعض الأطراف”

الكاتب: م.ص
قال رئيس المجلس الشعبي الوطني سليمان شنين ان الجزائريون كانوا وسيبقون دائما حريصين  الهوية الوطنية المتمثلة في الاسلام اولا و العربية كلسان و الأمازيغية، كاشفا ان اول نوفمبر جاء ليجعل الجبهة الداخلية احد اكبر رهانات الجزائريين و استطعنا رغم كل المناورات كسب رهان الوحدة الوطنية. مؤكدا ان الدستور محطة من محطات الإصلاح وجاء ليجمع لا ليفرق جاء ليوحد لا ليزرع البلبلة كما تريدها بعض الأطراف.