fbpx

صادق دزيري “للجزائر الآن”:”امكانيات محاربة كوفيد19بالمدارس ضعيفة ومع ذلك غلق المدارس ليس هو الحل”

الكاتب: ت.غ

اكد رئيس الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين “الانباف” الصادق دزيري في تصريح “للجزائر الان”، انه على الجهات الوصية الإسراع في توفير الإمكانيات الضرورية لحماية المتمدرسين من وباء كوفيد 19 ، في ظل الإشاعات المتداولة بوصول الوباء الى المؤسسات التعليمية مع انطلاق الموسم الدراسي في الابتدائيات.

وجدد رئيس “الاتحاد” التاكيد ان قضية غلق المؤسسات التعليمية من عدمها هو من اختصاص اللجنة العلمية هي التي لها كامل الصلاحيات لإتخاذ القرار بشأن  الوضع الصحي يسمح بالدراسة أم لا .

  أما من  حيث التدابير الوقائية الخاصة بالبروتوكول هنا الاشكال يضيف “دزيري “لان البروتوكول عمليا صعب التطبيق، ان لم نقل احيانا مستحيل نظرا لضعف الامكانيات في المدارس والمؤسسات التربوية عموما .

وأضاف  “صادق دزيري” انه ورغم هذا والوضع الصحي يجب ان نطرح استفهام هام ” هل  نحن الان نمارس حياة طبيعية في الوسط المجتمعي ام نحن في حجر صحي.؟، واكيد نحن نعمل نمارس قضايانا اليومية بشكل عادي، يعني حتى المدرسة الى حد الان يمكن لها ان تمارس حياتها المدرسية في ظل  اقرار من اللجنة العلمية بانه لا خوف على ذلك  “.

وامام هذا الوضع المعقد دعا دزيري الى الزامية تطبيق شرط البرتوكول الصحي بامكانيات يجب ان تتوفر لنخوض بعد ذلك غمار الحياة المدرسية دون خوف ، لا ن هذا الكوفيد قد يستمر طوال السنة  وقد يستمر لسنوات،  متسائلا “فهل نغلق المدارس ونغلق كل المؤسسات الحيوية ونبقى في البيوت، هذا طبعا ليس طبيعيا وغير مجدي وانما الحل –يضيف المتحدث- في توفير الامكانيات والاخذ بالتدابير الصحية حفاظا على صحة التلاميذ والتنظيم المدرسي المحكم لنخوض الحياة المدرسية مع الترقب في حذر ونعيش بين اللاتهوين واللاتهويل.