fbpx

تلاميذ الباك في احتجاج الغضب امام”اونك” بالعاصمة وردا منتظرا من الوزارة غدا

الكاتب: ت.غ

 

 

 

تجمهر صبيحة اليوم  العشرات من تلاميذ الاقسام النهائية للطور الثانوي والذين اجتازو امتحانات البكالوريا لدورة 2020 من فئة النظاميين والاحرار امام مقر الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات بتليملي بالعاصمة لللاحتجاج على النتائج والمعدالات الكارثية التي تحصلوا على في “البكالوريا” عقب التي  لا تعكس الاجابات المقدمة خلال الامتحان المصيري، ، مناشدين  وزير التربية الى اصدار قرار من اجل اعادة النظر في مصيرهم والسماح باعادة صب نقاطهم من جديد من خلال الرجوع الى اوراق اجاباتهم.

 واستنكر المحتجون غياب العدالة وعدم مصداقية النتائج التي افرجت من قبل الديوان خاصة بعد ان تم اخبارهم ان السبب وراء هذه النتائج هو  خطا عند صب النتائج عبر الحاسوب حيث تم اسقاط نقاط كاملة من قبل المكلفين بالرقمنة وادخال النقاط، ما جعل يطالبون وزير التربية الوطنية والمسؤول الاول لديوان “اونك”  باعادة صب نقاطهم الحقيقة على الكشوف مع فتح تحقيق في الامر.

واجمع المحتجون ان صدمتهم كبيرة  خلال الافراج عن النتائج حيث اكتشفوا  نقاط لا تمت باية صلة بالعمل الذي قدموه  خلال الامتحان لهذا يطالبون وزارة التربية التدخل  ، علما انهم نظموا عدة  احتجاجات على مستوى مقر وزارة التربية الوطنية  “ارويسو”،  مديرية التربية الوطنية للجزائر وسط وهي العيئة الوحيدة التي قبلت استقبال ممثلين عن التلاميذ النظاميين والاحرار من قبل الامين العام للمديرية  وتم تقديم وعد وبعد مطالبتهم بتحرير وثيقة تحمل مطالبهم، لرفعها الى وزارة التربية الوطنية على ان يتم تقديم  رد الوزارة اليوم الخميس، الامر الذي جعل التلاميذ يقرروا الاحتجاج ايضا اليوم قصد الحصول على اجابة شافية والتي من شانها انصافهم .