fbpx

الرئاسة الفرنسية تعلن إقامة حفل تأبين للمعلم المذبوح فى سان أونورين

الكاتب: غصن البان

قالت الرئاسة الفرنسية، اليوم السبت، إنه سيتم تكريم وإقامة حفل تأبين لأستاذ التاريخ والجغرافيا صمويل باتى، الذى تم ذبحه الليلة الماضية فى كونفلاس سان أونورين من قبل ولى أمر أحد طلابه بسبب يتعلق بالرسومات المسيئة للرسول.

والضحية هو أستاذ تاريخ وجغرافيا بالغ من العمر 47 عامًا يعمل فى مدرسة بوا دولان، الواقعة إلى الشمال الشرقي من مدينة إيفيلين، وكان قبل أيام قليلة قد عرض على طلابه رسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد خلال فصل دراسي لحرية التعبير، وتلقى المعلم منذ ذلك الحين تهديدات.

وسرعان ما فتحت نيابة مكافحة الإرهاب تحقيقا فى “جريمة قتل تتعلق بمؤسسة إرهابية” و “جمعية إرهابية إجرامية”، كما تم افتتاح وحدة أزمات فى وزارة الداخلية. ىومن المقرر انعقاد مؤتمر صحفى للمدعي العام لمكافحة الإرهاب بعد ظهر اليوم السبت، وتم احتجاز تسعة أشخاص بينهم عدد من المرافقين للمهاجم، من بينهم 2 من أولياء أمور طلاب من المدرسة.