fbpx

عدم صرف تعويضات “المخبريين” المؤجلة منذ 2012 ترفع رسميا الى الوزير الاول

الكاتب: ت.غ

استنجدت المجموعة البرلمانية للحركة الشعبية الجزائرية بالوزير الاول  للتدخل قضية فئة المخبريين بقطاع التربية الذين ادمجوا بالسلك التربوي منذ سنة 12012 ، الا انهم لم يستفيدوا من التعويضات المدونة بالمرسوم التنفيذي رقم 10/78 المؤرخ في 24 فيفري 2010 الذي يؤسس النظام التعويضي للمو ظفين المنتميين للاسلاك الخاصة بالتربية الوطنية .

وجاء هذا الاستنجاد حسب  المجموعة  بناء على طلب اعضاء المكتب الوطني للنقابة الوطنية للاسلاك المشتركة والعمال المهنيين لقطاع التربية الوطنية ، داعيا كذلك الوزير الاول الى النظر  في قضية  فئة العمال المهنيين واعوان الوقاية الذين لا يحملون صفة الموظفين ويعملون بالنظام التعاقدي منذ 25 سنة بالمؤسسات التربوية ولم يدمجوا الى غاية اليوم.

يجدر الاشارة بخصوص المخبريين وفق تصريحات ذات القنابة فان قضيتهم فصلت الى شطرين ” الاداري والمادي” ، وبناء على القانون الاساسي 12-240 فقد سويت وضعيتهم الادارية وادمجو رسميا في السلك التربوي منذ سنة 2012 الا ان وزارة التربية الوطنية تمارس التعسف في حق مخلفاتهم المالية التي انجرت عن هذه التسوية الادارية من خلال تقديم مستحقاتهم المالية التي قدرت في اطار منح على غرار منحة الاداء التربوية ومنحة التوثيق ومنحة المردودية المقدرة بنسبة 40بالمائة,

ونقلت النقابة   المخبريون يخسرون قيمة  16الف دج شهريا من اجورهم ولهذا اصرت على  اهمية صرف هذه المنح باثر رجعي منذ سنة2012 لانها حقوق مكتسبة ومشروعة .”