fbpx

ذكر بأنه صاحب السلطة والقرار

شرفي يحذر الإدارة من التدخل في العملية الانتخابية

الكاتب: غصن البان
اصدر رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات محمد شرفي، بيانا شديد اللهجة، ضد محاولات التدخل في تنظيم الانتخابات و/أو الإشراف عليها.
شدد شرفي على أنه طبقا للقانون العضوي للسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات والقانون العضوي المعدل لقانون الانتخابات لاسيما ما تعلق بصلاحيات التنظيم والإدارة والإشراف، أكد على ضرورة “التقيد الصارم بالتعليمات والتوصيات الصادرة حصريا عنها في مجال التنظيم والتحظير للاستفتاء على مشروع تعديل الدستور”.
ودعت السلطة إلى “الإلتزام بالضوابط التي تحكم العملية الاستفتائية بالتقيد بالتوجيهات والقرارات الصادرة عنها في هذا المجال”.
ويبدوا ان شرفي _حسب مصادر مطلعة بسير العملية الانتخابية_ يعاني من محاولات تدخل الإدارة في تحظير وتنظيم العملية الانتخابية، خاصة ما تعلق بمديري التنظيم على مستوى الولايات، الذي اعتادوا في وقت سابق على تنظيم الانتخابات، وأيضا من طرف مديري الادارة المحلية الذين تقاعس العديد منهم في توفير الدعم اللوجيسي الذي تحدث عنه من نقل وإطعام وتوفير كل الموارد المادية التي تحتاجها المندوبيات الولائية والبلدية، الأمر الذي يؤثر حتما على سير العملية الانتخابية.
ويقرأ البعض البيان بأنه تضامن من شرفي مع امتداداته المحلية بانه يحميهم من اي محلولة ضغوط او تدخل في مجال عملهم، كما يحذر المقاعسين منهم من اي محاولة للتراجع عن المكتسبات التي حققتها السلطة لحد الساعة من خلال السماح بتدخل اي كان في عملية تنظيم وتحضير والإشراف على العملية الانتخابية التي تبقى حصرية للسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات