fbpx

العلاقات الطبيعية مع فرنسا مرهونة بتصفية ملف الذاكرة

أكد رئيس الجمهورية على أن “العلاقات الجزائرية الفرنسية الجزائرية لن تشهد هدوءا و استقرارا حقيقيين و دائمين إلا بعد تصفية ملف الذاكرة، و فيه استرجاع ما تبقى من جماجم شهدائنا، و أرشيفنا و الاعتراف ببعض الجرائم”، ثم أضاف : “في هذا المجال لمسنا صدق النية لدى الرئيس الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون و بعض مستشاريه، لكن نفس الأطراف الحاقدة على الجزائر مستمرة في التشويش”.