fbpx

استحسان مواضيع”التاريخ والجغرافيا”وباك 2020 ينتهى بدون فضائح

الكاتب: ت.غ

استحسن اليوم تلاميذ النهائي طبيعة المواضيع المطروحة في اليوم ما قبل الاخير من امتحانات شهادة البكالوريا لدورة سبتمبر2020.

واجمع تلاميذ النهائي في مختلف الشعب ان  مواضيع التاريخ والجغرافيا والامازيغية كانت  في متناول التلميذ المتوسط، ما جعل الامل يعود مرة اخرى بعد صعوبة مواضيع المواد الاساسية، حسب قولهم ، مؤكدين ان الاسئلة التي طرحت لم تخرج عن الفصل الاول والثاني ويمكن لاي تلميذ راجع دروسه ان يجيب بسهولة عنها .

وانهى اليوم  تلاميذ شعبة الاداب والفلسفة امتحانات باك 2020  رسميا ان يلتحق بهم مختلف تلاميذ الشعب الاخرى غا  حيث سيجتازون  اخر امتحاناتهم مع مواد اللغات الأجنبية والفيزياء والاقتصاد والمناجمنت والفلسفة.

ويرى المتتبعون للشان التربوي ان امتحانات باك 2020 نظمت بشكل محكم رغم صعوبة الظروف الصحية التي نظمت فيها حيث  انتصرت  بذلك وزارة التربية الوطنية على  المشاكل او الفضائح التي تعكر دائما اجواء امتحانات شهادة البكالوريا  عكس ما عرفته هذه الامتحانات في السنوات الماضية وهذا بعد شدة التحكم في الوضع وسرعة الوصول الى المشويش لهذا الامتحان الهام والمتورطين في محاولات تسريب المواضيع على صفحات الشبكات التواصل الاجتماعي ، في ظل دخول العقوبات الجديدة حيز التطبيق والتي ادت الى حبس العديدين من المعتدين على مصداقية هذا الامتحان الهام، كما ان الوصاية حسب ذات المصادر نجحت في محاربة ومحاصرة وباء “الكورونا” ومنعت تفشيه وسط الممتحنين والطاقم الاداري والبيداغوجي من اساتذة حراس وعمال اداريين ومهنيين وغيرهم.