fbpx

إقصاء الشقيقتين من امتحان البكالوريا في تمنراست…الحقيقة المخفية

الكاتب: سامي محمودي

 أفادت مصادر عليمة، أن السبب وراء عدم وصول الشقيقتين لمركز إجراء امتحان شهادة البكالوريا، في اليوم الأول، بولاية تمنراست، والتي عرفت تفاعلا كبيرا لدى الجزائريين في مواقع التواصل الاجتماعي، يعود إلى والد التلميذتين، الذين منعهما من مغادرة المنزل حتى فوات الأوان.

وتقول المصادر، أن تحقيقا امنيا قد مباشرته، للوقوف وراء خلفيات القضية التي تحولت إلى “حدث وطني”، وتبين أن الأب، كان يمنع ابنتيه من مزاولة الدراسة، وتعمد تأخير خروجهما من المنزل الذي لا يبعد سوى 200 متر عن المركز، حتى لا تصلان في الوقت المحدد، كما هو معمول، حيث تقتضي القوانين منع المترشح من الدخول بعد فتح الأظرفة وتسليم أوراق الامتحان، وإقصائه في باقي الاختبارات.

كما تبين أن هنالك محاولة لاستهداف مديرية التربية بولاية تمنراست، عبر تقديم “نصف الحقيقة”، حيث أ، أحد الأشخاص الذي كان وراء المعلومات المتداولة، بمنع المترشحتين من الدخول وأنهما تقيمان بعيدا جدا عن المركز، رغم تصريحات المعنيتين أنها تقيمان على بعد 200 متر فقط، يتعلق بخلاف بين المعني ومديرية التربية، حيث تقدم في مسابقة توظيف، وكان المنصب يتشرط شهادة الثالثة ثانوي فقط، فيما المعني متحصل على شهادة الليسانس، ونجح المعني في المسابقة، لكن تم إقصاؤه بقرار من مديرية الوظيفة العمومية، وليس من مديرية التربية.