fbpx

حادثة عقبة بن نافع تثير مواقع التواصل الاجتماعي

بن قرينة يطالب بتسمية المسجد الكبير باسم “الفاتح عقبة بن نافع”

الكاتب: يونس.ن
أحدثت ما يعرف بقضية الفاتح عقبة بن نافع، ردود فعل كبيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة بعد تغريدة وزيرة الثقافة.
وفي ذات السياق، رد رئيس حركة البناء الوطني، عبد القادر بن قرينة، على ذلك قائلا “رضي الله على سيدنا عقبة بن نافع الفاتح للمغرب العربي ولشمال إفريقيا والذي كان سببا في فتح الأندلس”؛ مضيفا “وبفضل جهاده وُجهده خرج المغرب العربي من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد. ضيق الدنيا الى سعة الدنيا والآخرة. ظلمات الجهل إلى نور العلم. جور الأديان إلى عدل الاسلام”.
وشدد بن قرينة على أن عقبة بن نافع “يبقى من المراجع الأساسية للأمة الجزائرية”، مشيرا في ذات السياق إلى أنه يناضل لإطلاق اسم عقبة على المسجد الكبير قائلا “ولَكَمْ كنت أتمنى وأبقى اُناضل لأن يكون المسجد الكبير باسم هذا المرجع الكبير( مسجد الفاتح عقبة بن نافع )”.
ومن جهتهم، اعرب رواد مواقع التواصل الاجتماعي، عن استغرابهم للجوء مديرية الثقافة لولاية بجاية لنشر الخرافة على حساب رسمي لمؤسسة من مؤسسات الدولة الجزائرية، فيما اعتبر البعض ما نشر مساسا بتاريخ و وحدة الأمة الجزائرية، مطالبين الوزارة بالتحرك العاجل وعدم الاكتفاء بطلب سحب المنشور.
واستذكر رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حادثة مدير الثقافة لولاية المسيلة الذي احيل للعدالة، منتظرين أن يتم اللجوء إلى تفس الإجراء وعدم الوقوع في سياسة الكيل بمكيالين.