fbpx

الدراسة في الجامعات على أفواج…والاستمرار في التعليم الالكتروني

الكاتب: سامي محمودي

 وضعت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، إجراءات خاصة، يعتمد لهيا رؤساء المؤسسات الجامعية في تنظيم استئناف مختلف النشاطات التعليمية والبيداغوية والتي تشمل التقييم والمسابقات والامتحانات، في ظل انتشار فيروس كورونا، ونبهت الوزارة أن الخطوات المتخذة تهدف إلى ضمان استئناف النشاطات الجامعية، واختتام السنة الجماعية 2019/2020 وتحضير الدخول الجامعي 2020/2021 في سياق تصفه ب”الهادئ وتجنب الهلع والارتباك”.

ونبهت مذكرة بعثت  بها وزارة التعليم العالي لرؤساء الجامعات، اطلعت عليها “الجزائر الآن”، أن الوضعية الصحية الحالية تحتم استخدام أخرى لمزاولة الفعل البيداغوجي، وأكدت على إبقاء تنظيم التدريس عن بعد، ووضع تحت ترف الطلبة فضاءات انترنيت ووسائل الإعلام الآلي،  مع الاستعمال المشترك لتجهيزات والوسائل ما بين المؤسسات الجامعية، حيث يمكن لطلبة نفس ولاية الإقامة استعمال الوسائل البيداغوجية لمؤسسة جامعية أخرى غير المسجلين بها، كما ستقدم دروس السنة الجامعة 2020/2021 عبر الخط من خلال المنصات البيداغوجية للمؤسسات الجامعية، والبث التلفزي، وكل الدعائم الأخرى.

وفيما يخص التعليم الحضوري، تقول المذكرة “تنظيم الدروس الحضورية عن طريق دفعات من الطلبة ولمدة زمنية مغلقة بكل من الجامعات والمدارس العليا حيث يتم تخصيص أسبوعين لتدريس طلبة السنة الأولى ليسانس، ثم الأسبوعين المواليين لطلبة السنة الثانية ليسانس، وأخيرا أسبوعين لطلبة السنة الثالثة ليسانس، والسنة الأولى ماستر”.

وأكدت على التحضير لاستقبال، طلبة الدكتوراه وطلبة السنة الثانية ماستر في 23 أوت الجاري، بالنسبة لطلبة الشمال والهضاب العليا، على أن تكون عودة طلبة مؤسسات الجنوب بدا من الفاتح سبتمبر، وسيتم المساح لطلبة الجنوب نظرا لبعد المسافة بين مقرات سكناتهم والجامعات استخدام قاعات الشباب والرياضة والتكوين المهني لاستغلال الأماكن ووسائل الإعلام الآلي.