fbpx

الخارجية الاثيوبية:”نحن لا نسلم مصلحتنا الوطنية لامريكا او لغيرها”

أعلنت وزارة الخارجية الإثيوبية، اليوم السبت، أن المفاوضات الثلاثية بين مصر والسودان وإثيوبيا ستبدأ يوم الاثنين القادم. وقال المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية السفير دينا مفتي، إن “اثيوبيا لا تسلم مصلحتها الوطنية لأطراف أخرى متأثرة بالضغوط الامريكية، منوها إلى أن قطع الولايات المتحدة علاقاتها الثنائية بإثيوبيا لا يلحق بإثيوبيا بل أمريكا تتأثر به”، وذلك حسب وكالة الأنباء الإثيوبية. وفي ما يتعلق بزيارة وزير الخارجية المصري إلى أرض الصومال وما تم ترويجه من افتتاح مصر قاعدة عسكرية في هرجيسا، قال إن “إقامة مصر علاقات مع أي دول لا يؤثر على إثيوبيا سلبا”، مشيرا إلى أن إثيوبيا لا تقبل أي علاقات تضر بمصالحها”.

وكانت الخارجية الإثيوبية قالت إن أديس أبابا لا يمكنها توقيع اتفاق يشترط تمرير حصص محددة للمياه من سد النهضة لدول المصب، موضحة أن المقترح الذي قدمته إثيوبيا في المفاوضات أكدت خلاله التزامها بمراعاة مخاوف دول المصب من حالات الجفاف التي قد تحدث في المستقبل.