fbpx

ضد الجالية المسلمة والمغرب العربي … رئيس الوزراء الفرنسي “كاستيكس” يعلن عن مخطط عدائي

الكاتب: يونس.ن

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي، المعين حديثا، جان كاستيكس، عن خطة من شأنها ان ترفع من منسوب الإسلاموفوبيا في فرنسا، خاصة ضد الجالية الجزائرية التي تعتبر من بين أكبر الجاليات الأجنبية. كما أعلن عن مخطط من شأنه تأزيم الوضع في المنطقة.
أكد مساء أمس الأربعاء رئيس الوزراء الفرنسي الجديد جان كاستيكس أن “مكافحة التطرّف الإسلامي بكل أشكاله كان وسيبقى أحد شواغل (الحكومات الفرنسية) الكبرى”. وقال كاستكس أثناء خطاب عرض فيه السياسة العامة للحكومة أمام الجمعية الوطنية (البرلمان) إن هناك مشروعا لإصدار قانون ضد “الحركات الانفصالية” لمنع “مجموعات معيّنة من الانغلاق ضمن مظاهر عرقية أو دينية”.
يبدوا ان خطة رئيس الوزراء الفرنسي الجديد، تستهدف بشكل كبير الجالية المسلمة في فرنسا، وعلى وجه الخصوص الجالية الجزائرية باعتبارها أحد أكبر الجاليات العربية والمسلمة في فرنسا، الأمر الذي من شأنه أن يرفع منسوب الإسلاموفوبيا ضد هذه الجهة، ويعمل على تحريض العنصريين على هذه الجالية.
ومن جهة أخرى، يبدوا أن أعين فرنسا الرسمية لا تزال موجهة إلى شمال إفريقيا وبالتحديد المغرب العربي، خاصة مع القانون المرتقب المتعلق ب”الحركات الانفصالية”، الذي يبدوا أنه يستهدف تقرير مصير الصحراء الغربية، حيث معروف عن فرنسا الرسمية ذات التوجه الاستعماري تدعم المملكة المغربية في احتلالها للصحراء الغربية، وهي التي تعرقل مسار التفاوض بين البوليساريو والمملكة المغربية للتوصل إلى تقرير المصير ضمن الأطر الأممية.
هذه الإجراءات من شأنها أن تزيد من التوتر داخل الأراضي الفرنسية، من خلال رفع نسبة الإسلاموفوبيا وحتى في المحيط والجوار الفرنسي من خلال دعم القوى المحتلة، على غرار احتلال المغرب للصحراء الغربية، وهو الأمر الذي من شأنه أن يزيد من التوترات في المنطقة.