fbpx

ترامب يتلقى ضربة موجعة من ابنة شقيقه حول أسرار عائلية وهذه التفاصيل

الكاتب: غصن البان

سمح القضاء الامريكي لابة شقيق الرئيس دونالد ترامب، بنشر كتابها الذي يكشف تفاصيل حياة ترامب وعلاقته بوالده فرد ترامب واسرار عائلية أخرى ازعجت كثيرا الرئيس الأمريكي الحالي.

ورغم محاولة ترامب بعدم السماح لنشر الكتاب الذي يحمل عنوان “أكثر من اللازم.. كيف خلقت عائلتي أخطر رجل في العالم”،الا ان محاولاته باءت بالفششل في ظل لجوء الى القضاء الذي منح الورقة البيضاء لمواصلة نشر معلومات عن الرئيس وعائلية واسرار قلما نجدها في بلدان اخرى، حيث يحمل الكتاب 240 صفحة، روت خلاله ماري ترامب، الحاصلة على دكتوراه في علم النفس الإكلينيكي، عددا من التفاصيل المرتبطة بعائلة الرئيس وتاريخه، وكذا طباعه وتعامله مع الأشخاص القريبين منه.

ويعد هذا الكتاب هو ثاني الكتب المنتقدة للرئيس الأمريكي التي تصدر خلال أقل من شهر، بعد كتاب مستشار الأمن القومي السابق، جون بولتون، الذي وافق القضاء على نشره رغم الدعوى القضائية التي تقدم بها ترامب للحيلولة دون ذلك.

ومن بين ما كتبت ماري ترامب ان  “عمها يفتقد للكثير من اللياقة، وغير قادر على الاهتمام بأي شخص آخر، بمن فيهم المحيطون به من عائلته وأصدقائه؛ فهو لا يرى إلا نفسه”، موجهة اللوم في ذلك إلى والده فرد وكذلك إلى العائلة والإعلام الذي كان يصفه بـ”رجل الإعلام العبقري”.مضيفة “نرجسية ترامب ترجع إلى كونه رجلا لم يعرف ما هو الحب؛ لأن والديه لم يمنحاه له أيضا.. ولهذا، فهو يفضل سماع الإطراء والمديح؛ لأنه يعلم أنه قضى حياته كلها في التزييف. هذا الخطاب يذكرني بأي حفلة عشاء عائلية كنت أحضرها، وكان يتحدث خلالها ترامب عن النساء اللواتي كان يصفهن بالقذرات أو السمينات، وكذا الرجال الذين يصفهم بالفاشلين”، حسب الكاتبة، “فترامب رجل بدون مبادئ”.

واستمرت ماري ترامب في سرد عدد مما تصفها بـ”أسرار العائلة”، وأكدت ادعاءات سابقة بأن “ترامب دفع المال لشخص آخر من أجل إجراء امتحانات القبول في الجامعة نيابة عنه”، وهذا ما كان قد نفاه ترامب في مناسبات سابقة.كما قالت انه شخص أناني ويحب نفسه فقط في اشارة منها الى مرض نفسي يعاني منهكما كشفت انه لا يفقه السياسية ولا اي علم من العلوم الاخرى وهو شخص مالي وفقط .