fbpx

النهضة التونسية تسحب الثقة من الفخفاخ وتجره نحو الاستقالة

الكاتب: غصن البان

سحب حزب النهضة الإسلامي في تونس الثقة من حكومة الفخفاخ حيث سيجره الى تقديم الاستقالة في الساعات القليلة القادمة وذلك بعد خلاف حاد بين الحزب التونسي ورئيس الوزراء الفخفاخ الذي يقول الحزب إنه فقد مصداقيته بسبب شبهة تضارب مصالح. وكان الحزب قد شرع في جمع التوقيعات وما لايقل عن 109 أصوات في البرلمان لسحب الثقة وهو ما يسعى للحصول عليه مع حليفيه في البرلمان ائتلاف الكرامة وحزب قلب تونس.في وقت اشارت مصادر اعلامية ان رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد طلب من الفخفاخ تقديم استقالته في الساعات القليلة القادمة وذلك خلال اجتماعا جمع قيس سعيد برئيس البرلمان راشد الغنوشي ورئيس الاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي ورئيس الحكومة الياس الفخفاخ، انتهى بطلب الرئيس التونسي، الاستقالة من الياس الفخفاخ. 

وبدأت ازمة الفخفاخ يوم الاثنين الماضي حينما أعلن الفخفاخ إنه سيجري تعديلا وزاريا في الأيام المقبلة يتناسب مع مصلحة تونس العليا وذلك في خطوة تهدف فيما يبدو لإخراج وزراء النهضة من الحكومة ولكن رد النهضة على الفخفاخ لم يتأخر بقرار قد يجعل من حكومة الفخفاخ أول حكومة لا تدوم ستة أشهر إذا نجح الحزب الإسلامي في مسعاه لسحب الثقة.