fbpx

الرئيس تبون يدعوا المغرب لوقف التصعيد تجاه الجزائر

الكاتب: غصن البان

دعا الرئيس عبد المجيد تبون، الدولة المغربية لوقف “التصعيد” ضد الجزائر، خاصة ما تعلق ببناء قواعد عسكرية على الحدود.
تحدث الرئيس عبد المجيد تبون مرة أخرى عن العلاقات بين الجزائر والمغرب. وفي مقابلة صحفية اليوم الاثنين 13 لصحيفة L’Opinion الفرنسية، علق فيها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون على التوترات الأخيرة بين الجزائر والرباط.
ودعا الرئيس تبون المغرب إلى إنهاء خطط بناء قواعد عسكرية قرب الحدود مع الجزائر، واصفا إياها بـ “التصعيد”. وقال الرئيس “إن بناء قواعد عسكرية على حدودنا هو شكل من أشكال التصعيد الذي يجب أن يتوقف”. خاصة وأن المغرب كثف مؤخرا هجوماته على الجزائر، حتى بلغ به الأمر بناء قواعد عسكرية على الحدود بين البلدية.
الرئيس عبد المجيد تبون أكد مجددا أن الجزائر ليس لديها مشاكل مع المغرب. وقال “فيما يتعلق بنا، ليست لدينا مشكلة مع المغرب ونركز على تنمية بلدنا”. وأضاف “إخواننا المغاربة لا يبدو أنهم في نفس السياق”. وهو نفس الكلام الذي قاله لقناة فرانس24، الأسبوع الماضي.
وبخصوص ملف الصحراء الغربية قال الرئيس تبون “إن الأمر متروك لهم للدخول في حوار مع البوليساريو”، في إشارة إلى المغرب. مضيفا في ذات السياق “إذا قبل الصحراويون مقترحاتهم، فإننا سنحييهم”.
كما جدد الرئيس تبون التأكيد على أن دعم الحركات التحررية يعتبر “شبه عقيدة”: بالنسبة للدولة الجزائرية. وذلك في رد صريحة على محاولة إقحام المغرب للجزائر في ملفات لا علاقة للجزائر بها، بقدر ما هو مبدأ قديم للدبلوماسية الجزائرية، مستمد من الثورة التحريرية، التي أعلنت دعمها لمختلف المستعمرات ولتقرير مصريها.