fbpx

وفاة المجاهد عبد الله يلس آخر شهود عيان مجازر 8 مايو 1945 بقالمة

الكاتب: غصن البان

إنتقل إلى رحمة الله المجاهد عبد الله يلس، الرئيس الشرفي للجمعية المحلية 8 مايو 1945 بقالمة عن عمر ناهز 96 سنة وهو أحد المعطوبين وآخر شهود عيان مجارز 8 مايو 1945 بقالمة، حسب ما أفادت به اليوم السبت مديرية المجاهدين وذوي الحقوق بالولاية.
وأوضحت المديرية أن الراحل توفي مساء أمس الجمعة ووري الثرى في وقت متأخر من نفس الأمسية بمقبرة وادي المعيز بمدينة قالمة بعد صراع طويل مع المرض.
وكان عبد الله يلس من قادة المسيرة السلمية لثلاثاء 8 مايو 1945 بمدينة قالمة، لمطالبة الاستعمار الفرنسي بالوفاء بوعده ومنح الاستقلال للجزائر، و قد أصيب الراحل في تلك الأحداث في رجله وكان حينها يبلغ من العمر 20 سنة ومكث في المستشفى إلى غاية 22 فبراير 1947 وبقي يعاني منذ ذلك الحين من إعاقة حركية إلى غاية وفاته.

وقد عبر الكثير من سكان الولاية عن تعازيهم الخالصة لرحيل المجاهد عبد الله يلس وذلك من خلال نشر صورته عبر صفحاتهم الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي التي أصبحت البديل لتقديم التعازي بسبب انتشار فيروس كوفيد -19.