fbpx

حذر من تفاقم الأزمة الاقتصادية

الارسيدي يتمسك بأرضية البديل الديمقراطي

الكاتب: يونس.ن

جدد التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية “الأرسيدي” تمسكه بأرضية البديل الديمقراطي القائمة على المرحلة الانتقالية. على صعيد آخر، تعرب الأمانة الوطنية عن قلقها ازاء تفاقم انتشار وباء كوفيد 19 محملا المسؤولية للفساد الذي نخر القطاع خلال العشريتين الماضيتين.
عقدت الأمانة الوطنية للأرسيدي، لقاءها الدوري، حيث دار النقاش حول توسيع عملية هيكلة الولايات في أسرع وقت وإشراك إطارات أخرى من الحزب، لاسيما في المناطق التي لا يملك فيها التجمع تقاليد تنظيمية راسخة. ولهذا، توّجت المناقشات حول هذا الموضوع ببرنامج اجتماعات عضوية على مستوى مختلف الولايات، مع الأخذ بعين الاعتبار عدم امكانية عقد الدورة العادية للمجلس الوطني في ظل استمرار الأزمة الصحية.
وعلى المستوى السياسي، جدد الحزب تمسكه بالنضال من أجل جزائر حرة وديمقراطية لإعادة بناء الدولة الوطنية. دولة تجسّد الامتداد الفعلي للاستقلال الوطني من خلال إنشاء مؤسسات تنبثق من سيادة الشعب لضمان كل الحريات والتنمية والتقدّم. ومن هذا المنطلق ابدى الارسيدي تمسكه بالعقد من أجل البديل الديمقراطي الذي يطمح إلى تمهيد الطريق للمسار التأسيسي بتكريس الحريات والتناوب على السلطة عن طريق صناديق الاقتراع وحدها، والسيادة على جميع ثروات البلاد كشروط مسبقة.
وبخصوص وباء كورونا كوفيد_١٩، أعربت الأمانة الوطنية عن قلقها ازاء تفاقم انتشار وباء كوفيد 19 مع اكتظاظ المصالح المخولة باستقبال المرضى. في ظل الطاقم الصحي يواجه ضغط العمل الذي لا يطاق. وحمل الحزب المسؤولية لعشرين سنة من سوء التسيير والفساد المستشري قد تركت آثارا في جميع القطاعات.
ومن جهة أخرى أعرب الحزب عن قلقه تجاه الوضعية الاقتصادية التي يمر بها البلد. معتبرا أن اللجوء لاستغلال الثروات المنجمية لا يعظ حلت فهي “غير قادرة على تحقيق فوائد لا على المدى القصير ولا على المدى المتوسط. في نفس الوقت، يبقى الألاف من الحرفيين والعمال اليوميين دون أي دخل في حين مراكز الدفع عاجزة على توفير السيولة النقدية لتلبية الطلبات”.