fbpx

بن زيان يضع هذا البروتوكول تحسبا لعودة الطلبة الى الجامعات

الكاتب: غصن البان

 اتخذت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تدابير جديدة ومسبقة تحسبا للدخول الجامعي المقبل الذي أصرت هيئة الوزير بن زيان عبد الباقي ان تكون وقائية اكثر من شيء اخر باعتبار ان فيروس كورونا يتجه الى ان يواصل انتشاره حسب ما نعيشه في يوماتنا الحالية ومن الضروري حسب مصالح أمرت مصالح الوزير عبد الباقي بن زيان والتحضير لدخول الطلبة وسط اجراءات صحية مشددة لتطبيقها على حذافيرها وتفادي كارثة حقيقية باعتبار ان الجامعات تشهد اكتظاظا في الطلبة ومن الضروري وضع بروتوكول لتنظيم عملية استئناف مختلف النشاطات التعليمية والبيداغوجية، وفرضت وزارة الوصية إجراءات جديدة لسير الدراسة في الجامعات حفاظا على سلامة وصحة أسرة القطاع وأمرت بضرورة القياس المنتظم لدرجات الحرارة عند الدخول إلى الجامعة مع إلزامية وضع الكمامة وتخفيض كثافة حضور الطلبة (16 طالبا في 50 م2) واحترام نقل 25 طالبا كحد أقصى في الحافلة مع منع دخول الغرباء والتجمعات وضمان وجبات منقولة للطلبة، الى جانب استمرار التعليم عن بعد وتعزيزه.   وأوضحت الوثيقة أن مجموع الطلبة الذي يبلغ 15143000، سيجدون خطة خاصة لاستئناف دراستهم العليا واختتامها هذا العام في ظرف استثنائي يتميز بوجود وباء كورونا. في حين أشارت إلى أن هذه الترتيبات يمكن أن تتغير بالنظر إلى تطور الوضعية الصحية في البلاد.

اضافة الى الاستمرار في التعليم عن بعد وتعزيزه من أجل إكمال السنة الجامعية الحالية وبداية الموسم الجامعي المقبل، اضافة الى أخذ رأي الهيئات البيداغوجية عن طريق التوصية بالمحاكاة مع تقديم حصيلة موجزة للأعمال عبر الوسائط الإلكترونية أو الحضور مع الاحترام الصارم للإجراءات الصحية أو تأجيل الأعمال التطبيقية.

وفيما يخص طلبة الطب أكدت التعليمة على ضرورة منع دخول الطلبة الى المصالح الطبية المخصصة للمرضى المصابين بكورونا.اضافة الى التعقيم الدوري للمؤسسات التعليمية والتطبيقية اضافة الى تعقيم المساحات الخارجية كل ما يسمح به ذلك كما اجبرت الجميع من عاملين ومنظمين وطلبة وكل من يتواجد بالجامعة على ضرورة وضع الكمامة واستخدمات المناديل والكحوليات اليدوية لاجل السير الحسن للدراسة وتفادي اجراء قرارات قد تكون في غير صالح الجميع.