fbpx

بن قرينة :استفزازات لوبان لن تزيد الجزائريين الا قوة ووحدة واصرار على بناء جزائر جديدة

الكاتب: غصن البان
رد رئيس حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة على الاستفزازات الفرنسية الاخيرة بقيادة الناشطة السياسة مارين لوبان التي تقود اليمين المتطرف الفرنسي والتي أثبتت عداوتها للجزائر وللجزائريين والعرب والمسلمين. قائلا انه في كل مرة تتهجم فيه هذه الناشطة على الجزائر لمحاولة تشوية سمعة تاريخها العريق، الا وتجد ردود قوية من كل نحب في القطر الجزائري المكتسي والمغدى من دماء الشهداء الابرار، وأشار بن قرينة أن التهجم على الجزائر من قبل اشخاص فاشلين يؤكد ان الشعب الجزائري الثائر حارب فعلا من أجل استقلاله وسيادته وحريته وهو يقلق ويزعج الابواق المتطرقة التي تحاول افشال خطته في سبيل الحفاظ على هويته واسترجاع رفات شهدائه الذين قاموا من أجل ان يكون الوطن حرا أبيا.
 وأضاف بن قرينة أن الجزائر على وجه الخصوص وحركة البناء الوطني على وجه الخصوص يرفضان مواصلة استفزازات هؤلاء المتطرفين مبديا انزعاجه من عدم اتخاذ اي موقف من النخب الفرنسية تجاه مارين لوبان أو غيرها، لكنه قال أن هذه الاقوال والتهجمات لن تزيد الشعب الجزائري والامة الجزائرين الا قوة وصرامة واصرار على المضي في بناء جزائر جديدة لأجل الحفاظ على تاريخ الامة وامجادها، دون أن ننسى أن هذا الشعب عانى طيلة 132 سنة من الاستعمار الغاشم وعانى من الابادة الجماعية والسياسات الفرنسية المتعاقبة عليه من محاولة طمس هويته وتجهيله لأكثر من قرن. لكنه الآن ينعم بالحرية وسيرد في كل مرة على الذين يحاولون منعه من التعبير على قوة شخصيته واسترجاع رفات شهدائه وتأكيد أبعاد بيان أول نوفمبر، ختم بن قرينة كلامه.