وزير الصحة : الوضعية الحالية المتسمة بـــ”الاستقرار النسبي” سمحت في الشروع برفع تدريجي للحجر

الكاتب: غصن البان

أكد وزير الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات ، عبد الرحمان بن بوزيد ، اليوم الجمعة ، أن الجزائر قد بلغت ذروة الإصابات بفيروس كورونا يوم 29 ابريل الفارط بتسجيلها 199 حالة، مبرزا أن الوضعية الحالية المتسمة بـــ”الاستقرار النسبي” سمحت في الشروع برفع تدريجي للحجر.

و صرح الوزير في حديث للتلفزة الجزائرية قائلا : “أظن أننا بلغنا ذروة الإصابات يوم 29 ابريل بتسجيل 199 حالة و نحن الآن في وضعية مستقرة نسبيا سمحت بالشروع في رفع تدريجي للحجر”، مشيرا أن مصالح دائرته لم تستعمل سوى 17 بالمائة من الأسرة المخصصة للإنعاش.

و أوضح أن الحكومة تتخذ إجراءات تسمح لبعض القطاعات بإعادة فتح أنشطتها وفقا لتوصيات اللجنة العلمية لمتابعة تطور وباء فيروس كورونا، مذكرا في هذا الإطار برفع الحجر الجزئي و التدريجي الذي شُرع فيه.

كما أشار الوزير أن قطاعه الوزاري و كذا اللجنة العلمية هم في اتصال مع القطاعات المعنية بإعادة فتح أنشطتها، مبرزا أنه “اطلع” على مخططات رفع الحجر الخاصة بقطاعات السكن و السياحة و الشباب و الرياضة حيث “تمت إضافة بعض التعديلات”.
هذا و أوضح الوزير من جهة أخرى ،  أن وزارة الشؤون الدينية و الأوقاف قد اتخذت الإجراءات الصحية الضرورية لإعادة فتح المساجد ، مذكرا بأن استئناف النشاطات الاقتصادية و التجارية و الخدمات سينطلق ابتداء من يوم الأحد القادم على مرحلتين حسب مخطط رفع الحجر الذي أقرته الحكومة.

المقالة السابقة: