دفتر شروط الاستثمار السياحي على ضفاف السدود جاهز

الكاتب: عماد الدين . د

دعا عمر بوقروة المدير المركزي بوزارة الموارد المائية اليوم الخميس، رجال العمال إلى الاستثمار في المجال السياحي على ضفاف السدود.
وكشف عمر بوقروة عن جاهزية دفتر الشروط وعن وجود طلبات كثيرة بهذا الصدد.

وأكد بوقروة خلال نزوله ضيفا على القناة الإذاعية الوطنية أن توفير فضاءات ومسابح سيقلل من ظاهرة السباحة في السدود، كاشفا أن هيئته تسجل سنويا 20 حالة وفاة .

وقال بوقروة أن الجزائر تملك 81 سدا و600 منشأة مائية صغيرة مما يصعب عملية المراقبة، داعيا إلى ضرورة أخذ الحيطة والحذر وعدم السباحة في مياه السدود لخطورتها.

وأضاف المدير العام للوكالة الوطنية لتسيير السدود أن الوكالة سجلت 160 حالة وفاة في ثمان سنوات الماضية بمعدل عشرين وفاة سنويا.

وباشرت الوكالة في حملة توعية بمرافقة السلطات المحلية والمجتمع المدني، إضافة الى تشكيل دوريات لمراقبة السدود على المستوى الوطني.

وقال أيضا إن السدود تساهم بـ 400 طن سنويا فيما يخص الثروة السمكية في المياه العذبة معتبرا رقما قليلا مقارنة بالإمكانيات التي تملك الجزائر.

وكشف المدير العام للوكالة الوطنية لتسيير السدود عن مشروع بالتعاون مع وزارة الصيد البحري لإنشاء فرع خاص بتربية المائيات.