اعتماد بروتكول إعادة السنة بداية أكتوبر

الكاتب: عماد الدين . د

كشف مصدر مسؤول بوزارة التربية الوطنية أن الوصاية ستعتمد هذه السنة بروتوكول إعادة السنة بنفس الشروط المعتمدة السنوات السابقة ،حيث سيتم إيداع الملفات بعد الإعلان الرسمي عن نتائج امتحاني البيام والباك واستكمال الإجراءات الخاصة بالدخول المدرسي الجديد .
ويتم من خلال هذا البروتوكول مراجعة ملف التلاميذ خاصة المتعلقة بالسنة الرابعة متوسط والسنة الثالثة ثانوي، حيث يتم الأخذ بعين الاعتبار العديد من المعايير أهمها النقاط التي تحصل عليها التلاميذ، إضافة إلى السلوك وكذا عدد الغيابات.

وسيتم إعداد قائمة إسمية بالمقبولين لإعادة السنة على مستوى المؤسسات التربوية، كما سيتم إرفاقها بقائمة احتياطية.

حيث إن لم يلتحق مباشرة بعد قبوله في القائمة العادية، يتم تعويضه بتلميذ مقبول من القائمة الاحتياطية وهكذا دواليك.

كما أوضحت وزارة التربية أن طلبات والتماسات إعادة السنة ترسل إلى أمانة مدير المؤسسة الأصلية مرفقة بنسخه من كشف نقاط الفصلين الأول والثاني في فترة تصل 15 يوما، حيث يتم تسجيل الطلبات ومنح المعنيين بها إشعارا بالاستلام،ويتسلم مستشار التوجيه والإرشاد المدرسي والمهني عند الاقتضاء، الطلبات والالتماسات من أمانة المدير.

ويتولى تحضير مجلس القسم الاستثنائي، ويقوم بإعداد بطاقة تقنية لكل تلميذ ملتمس حسب النموذج المرفق.

كما يعقد مجلس القسم الاستثنائي جلسة لدراسة الطلبات والالتماسات، ويداول مجلس القسم الاستثنائي إمكانية إعادة السنة بكل موضوعية وشفافية ،مع تحقيق مبدأي المساواة وتكافؤ الفرص،وبهذا الشأن يتخذ المجلس قراراته طبقا للترتيب لعدم استفادة التلميذ من الإعادة في المرحلة التعليمية