بن بوزيد: القضاء نهائيا عن عملية نقل المرضى إلى الخارج وجذب الخبرة الأجنبية هو الحل

الكاتب: ع ع

أكد، اليوم الإثنين، وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عبد الرحمن بن بوزيد، أن “عدد تحويلات المرضى للخارج قد إنخفض بشكل كبير، وهدفنا هو القضاء نهائيا عن عمليات نقل المرضى للتداوي في الخارج”.

وقال بن بوزيد، في نقل مباشر نقلته صفحة “الصحة” على هامش إفتتاح جلسة تقييم تحويلات المرضا للتداوي في الخارج، أن “الغرض من هذا الإجتماع هو تقييم التحويلات للخارج، استنادا إلى الإقام الفعلية للسنة الماضية، لأن سنة 2020 عطلت تحويل المرضى إلى الخارج بسبب جائحة كورونا”.

كما أشار وزير الصحة أن “التحويلات إلى الخارج سجلت انخفاضا بشكل كبير، الأمر الذي يجعلنا نسعى للتوجه أكثر نحو تحسين الوضع الصحي المحلي”.

مشيرا في السياق ذاته أن “عدم توفر الأجهزة المختصة هو العائق الكبير الذي يجعلنا نتجه نحو إجراء بعض العمليات الجراحية في الخارج”.

وأعطى وزير الصحة مثالا على أن “الإفتقار إلى جهاز من الأجهزة الذي تبلغ تكلفته 2000 يورو فقط يكون سبب في القيام برحلة تكلف المريض أكثر من 25  مرة تكلفة الجهاز”.

واشار وزير الصحة “لدينا الموارد البشرية المؤهلة، وسنقوم بتطويرها للحد من عمليات نقل المرضى إلى الخارج، ولما لا القضاء نهائيا على العملية”.

وقال بن بوزيد “سنقوم بإعادة استقطاب الخبرة الاجنبية للبلاد بدل المواصلة في إرسال المرضى للخارج”.