شركة رونو الفرنسية مهددة بالإفلاس

الكاتب: عماد الدين . د

قال وزير المالية الفرنسي برونو لو مير، اليوم الجمعة، إنّ رونو للسيارات قد تختفي إذا لم تتحصل على مساعدة قريبا جد لكي تتصدى لتداعيات فيروس كورونا.

وقال المتحدث أنّ شركة صناعة السيارات تحتاج أيضا للتكيّف مع الوضع حسب ما نقلته وكالة رويترز، مضيفا أنّه يتعين على المصنع ألا يغلق، ويجب على الشركة أن تكون قادرة على الاحتفاظ بأكبر عدد من الوظائف بفرنسا، لكن يجب أن تظل لديها القدرة على المنافسة.
وأضاف الوزير أن رئيس مجلس إدارة رونو جان دومينيك سينارد يعمل بقوة على خطة إستراتيجية جديدة وأن الحكومة الفرنسية تدعمه .
وإنخفضت أسهم رونو بـ 2.9 بالمائة في التعاملات المبكرة لتتراجع في الأداء مقارنة مع المؤشر كاك 40 الفرنسي الذي هبط 1.5 بالمئة.