وسائل إعلام مغربية تقول أن وزير الخارجية المغربي أجرى مكالمة هاتفية مع نظيره الجزائري

الكاتب: محمد ج

 

قالت مصادر إعلامية مقربة من المخزن بأن وزير خارجية المغرب ناصر بوريطة أجرى إتصالا هاتفيا مع نظيره الجزائري صبري بوقادوم ، ولم تكشف ذات الوسائل الإعلام المغربية عما دار بين الرجلين وما إذا كان وزير خارجية المخزن المعروف بمهاجمته الدائمة لمؤسسات الدولة الجزائرية قد تقدم بإعتذرات بلده للجزائر بعد فضيحة قنصل بلده بوهرام أم لا ؟ فيما قالت ذات الوسائل الإعلامية المعروفة بقربها من المخزن بأن المكالمة تناولت تطورات العلاقة بين المغرب والجزائر  كما أردفت ،ويبدو أن ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، تناول أزمة فضيحة تصريحات قنصل المخزن  في وهران،التي وصف فيها الجزائر ببلد العدو 

للعلم فإن الخارجية الجزائرية إستدعت سفير المغرب ، وتم  إبلاغه  بأن “توصيف القنصل العام المغربي في وهران للجزائر، على أنها (بلد عدو) هو إخلال خطير بالأعراف والتقاليد الدبلوماسية لا يمكن بأي حال من الأحوال قبوله”.

كما أضافت الخارجية الجزائرية  أن التصريح المنسوب للقنصل المغربي هو “مساس بطبيعة العلاقات بين دولتين جارتين وشعبين شقيقين، ما يستوجب على السلطات المغربية اتخاذ التدابير المناسبة لتفادي أي تداعيات لهذا الحادث على العلاقات الثنائية بين البلدين”.

كما إنتقدت عدد من الأحزاب السياسية الجزائرية تصريحات القنصل المغربي المنافية للأعراف الديبلوماسية وطالبت المؤسسات الرسمية إتخاذ الإجراءات اللازمة فيما طالبت أحزاب أخرى بطرده