كتابة الدولة للإنتاج الثقافي ستنظم مشاورات عن وضعية الفنان وقت الأزمات

الكاتب: عماد. د

ستنظّم كتابة الدولة للإنتاج الثقافي، اليوم الإثنين، عن طريق تقنية التحاضر المرئي، مشاورة دولية متعددة الأطراف حول وضعية الفنان في ظل أزمة “كورونا”، وهذا في إطار الاستعداد لورشة العمل الخاصة بمشروع قانون الفنان وفق بيان لكتابة الدولة.
وسيحضر هذه المشاورة الدولية التي تنظم من الساعة الثانية زوالا إلى الرابعة عبر تطبيق رقمي، فنانين وكتّاب وفاعلين ثقافيين وخبراء دوليين من الجزائر وخارجها، وذلك بالتعاون مع منظمة”اليونسكو” عبر حركتها الثقافية “صمود الفن”.

وسيتمكن المشاركون من تبادل الخبرات وطرح والتعبير عن أنفسهم بشأن الوضع الراهن، إضافة إلى تبيان مكانة الفنان في المنظومة المهنية والقانونية الجزائرية لاقتراح سبل للتفكير تتناسب مع الواقع وتحدد المحاور والتوجهات التشريعية بهدف إعداد مشروع القانون الجزائري حول وضع الفنان.

هذا ويدخل برنامج كتابة الدولة حول الإنتاج الثقافي من خلال هذه المبادرة بشكل منهجي، في مبادرة “صمود الفن” التي أطلقتها اليونسكو في 15 أفريل 2020 حول وضع الفنان وعدم استقراره في أوقات الأزمات والحجر الصحي والأمني.

هذه المبادرة التي تنظم تحت شعار “الفنان بين الإبداع والصمود”، سيتم فيها مناقشة موضوعين رئيسيين هما “الحقوق الاجتماعية والاقتصادية للفنان” وكذا “الثقافة في البيئة الرقمية”.

وسيشرف على هذه المناقشة كاتب الدولة المكلف بالإنتاج الثقافي سليم دادة، وهو أيضا عازف ومؤلف وقائد “أوركسترا”، في حين، سيشارك كتّاب وفنانون وخبراء من الجزائر وتونس والمغرب وألمانيا.