رؤساء ولاعبون وفنانون يعزون عائلة إيدير ويعتبرونه أيقونة الأغنية القبائيلية

الكاتب: غصن البان

فرانسوا هولاند: إيدير كان سفيرا للثقافة القبائلية وشاعرا جزائريا عظيما

نعى الرئيس الفرنسي الأسبق، فرانسوا هولاند، اليوم الأحد، الفنان الجزائري العالمي إيدير. وغرد هولاند على تويتر ” لقد سحر إيدير أجيالًا كاملة على إيقاع ألحانه اللطيفة والكريمة والمتحركة”. وأضاف هولاند “لقد كان إيدير سفيرا كبيرا لثقافة القبائل وشاعرا جزائريا، عظيما ستغنى أعماله لفترة طويلة”.

كما أبدا نجما المنتخب الوطني رامي بن سبعيني ويوسف عطال، عن حزنهما الشديد، بعد وفاة المغني إيدير سهرة يوم أمس السبت. وترحم مدافعا الخضر على أسطورة الأغية القبائلية، والذي وافته المنية في الساعات الماضية في العاصمة الفرنسية باريس. ولم يكن الظهيران الأيمن والأيسر للأفناك الوحيدان المتأثران، برحيل صاحب رائعة “أسندو”، بل سبقهما في ذلك قائدهما رياض محرز.

كما قام النجم الجزائري “رياض محرز”، بتقديم تعازيه بعد وفاة الفنان الجزائري العالمي”إيدير”. ونشر “محرز” عبر حسابه الرسمي في “التويتر”: “الله يرحمو إيدير”. وليس “رياض” فقط من قدم تعازيه بل العديد من نجوم الخضر على غرار “عطال”، “بونجاح” وغيرهم.

زيدان ينشر رسالة تعزية مؤثرة بعد وفاة إيدير

نشر أسطورة كرة القدم العالمية، زين الدين زيدان، رسالة تعزية مؤثرة بعد وفاة الفنان إيدير. وقال مدرب ريال مدريد من على حسابه الرسمي في “إنستغرام” :”لقد تلقينا اليوم خبرا حزينا بوفاة رجل نحبه كثيرا”. وواصل :”إنه رجل شجاع ومثل، لقد ترك أثرا على طفولتي وعائلتي”. وختم :”لن أنسى أبدا اللقاء الذي جمعني بك، أرقد بسلام”.

كما نعى الفنان العالمي ومطرب الأغنية القبائلية لونيس آيت منقلات، الراحل إيدير، وكتب منقلات على صفحته بفيسبوك ”ضربة قاسية تلقيتها في صباح هذا الربيع الجميل! بالنسبة لي رحيل إيدير يمثل نهاية حقبة لأغنيتنا”. وأضاف آيت منقلات “في زيارتي الأخيرة للراحل، أخبرني أنه من غير المرجح أن يذهب إلى المسرح مرة أخرى بسبب صعوبة التنفس التي كان يعاني منها”.

وروى منقلات “بدأنا أنا وإيدير نتخيل طريقة إخفاء قارورة الأكسجين بجانبه على المسرح، تسمح له بالغناء بسهولة، وتحولت أفكارنا إلى المرح، لم يكن الموت على جدول الأعمال، ولم يفكر أي منا في ذلك”. وختم آيت منقلات “ارقد بسلام يا صديقي، ما تركته يضمن الخلود، خالص التعازي لأولاده ولأسرته كلها”.