fbpx

سيناتور يعلق على قضية “فيصل قفاز” : لا يمكن في نظري معاقبة شخص رسم بدون رخصة في ملكية عمومية ولا معاقبة شخص مسح الرسومات ايضا بدون رخصة في ملكية عمومية

الكاتب: ع ع

تفاعل عضو مجلس الأمة عبد الوهاب بن زعيم مع قضية الشاب ” فيصل قفاز ” والتي تحولت في 24 ساعة الأخيرة إلى قضية رأي عام ، ففي الوقت الذي إعتبر رئيس بلدية الجزائر وكاتب الدولة للثقافة سليم دادة ما قام به فيصل قوقاز بالفعل البربري والهمجي ،  إعتبره أبناء التيار النوفمبري بأن ما قام به هو فعل ردة فعل عادية جدا ضد رسومات ترمز للماسونية  وتقف وراءها جمعيات “روتاري الماسونية وراج” و أخرى محسوبة على جهات أجنبية داعين الرئيس تبون للتدخل وإطلاق سراحه معتبرين الأمر مدبر من طرف فلول الدولة العميقة التي تريد إفشال المشروع النوفمبري للجزائر الجديدة وإحتل هاشتاج ” لا للمساسونية في الجزائر الرقم واحد على صفحات الفايسبوك بالجزائر فيما تطوع 6 محامين للدفاع عن الموقوف فيصل قفاز والذي سيعرض على وكيل الجمهورية لمحكمة سيدي امحمد هذا الثلاثاء بعد عيد الفطر    .

وتفاعل السيناتور بن زعيم على صفحته بالفايسبوك حيث علق قائلا ” هناك من يرى الرسومات الحائطية بالقصبة حرية تعبير وتحضر وثقافة سليمة ..وهي تعبر عن ثقافته الاجتماعية وحتى عن قناعته السياسية ..وهو حر في تقديره ..واعتقاده ..وهناك من يرى عكس ذلك وهي لاتعبر عن قناعاته ورأيه وثقافته العربية الاسلامية وهو حر كذلك ..مع العلم الحائط ملكية جماعية وملكية خاصة بالجيران بمختلف ثقافتهم ..لذلك ان ننصر فكرة على أخرى ولا ثقافة على الاخرى ..الذي رسم في الحائط عبر عن شعوره وما يراه والذي مسح الصور عبر عن رأيه ايضا بما يراه ويعتقده صحيحا ..الافضل ان نترك الحائط نظيفا وان لايمس أي منا شعور الاخر وثقافة الاخر وقناعات الاخر ..وكل من يريد ان يعبر بحرية هناك مجلات وقاعات ونوادي خاصة بذلك ..لا يمكن في نظري معاقبة شخص رسم بدون رخصة في ملكية عمومية ولا معاقبة شخص مسح الرسومات ايضا بدون رخصة في ملكية عمومية