وزير الصحة يستقبل بوناطيرو وهذا ما دار بينهما ويقصف مروجي الأكاذيب و الإشاعات المغرضة

أكد وزير الصحة، عبد الرحمان بن بوزيد، اليوم الأربعاء، أنه استقبل، الدكتور لوط بوناطيرو.

وأضاف خلال عرضه آخر مستجدات فيروس كورونا بالجزائر، بالمجلس الشعبي الوطني “استقبلت الدكتور بوناطيرو، وقال لي عندي دواء أو لقاح ضد كورونا”.

وأضاف الوزير، سألت بوناطيرو، هل خضع اللقاح للطريقة القانونية العلمية، فقال لي عندي أطباء، أكدوا نجاعته.

وأكد الوزير “أمرت بوناطيرو بالذهاب إلى معهد باستور، حيث طلب منه تقديم ملف الدواء، تركيبته الطبيعية والكيميائية خاصة وأنه جديد”.

وقال بن بوزيد ” قلت لبوناطيرو، لا يمكننا تجربة الدواء على البشر مباشرة مخافة مضاعفات، يجب معرفة تركيبته أولا ثم تجربته على الحيوان، لمدة لا تقل عن 10 أيام حتى نرى آثاره الجانبية”.

وأضاف الوزير “بعد تجربته على الحيوان، يدرس ويقترح على اساتذة وعلماء الطب، وفي حال نجاحه، يتبرع شخص أو مجموعة أشخاص من المرضى لتجربة الدواء عليهم، حيث يخضعون لمراقبة طبية دقيقة وتحاليل يومية، لمعرفة تأثير الدواء عليهم، قبل تجربته على البقية”.

وفي موضوع ذي صله أطلق وزير الصحة النار على مروجي الإشاعات و قال أنهم يزعمون أن الأجهزة أرسلت لمستشفى عين النعجة.. هذا كذب بل أن أجهزة التنفس الصينية أرسلناها للبليدةكما واصل الوزير لا تصدقوا ما يروج من شائعات
 مكذبا الأخبار التي راجت حول تخصيص أجهزة التنفس الصينية لعلاج المسؤولين مجرد شائعة التي تطلق في إطار التأمر على الجزائر