سفارة الصين بالجزائر تدين التصريحات الفرنسية

الكاتب: يونس. ن

كذبت سفارة الصين بالجزائر ما جاء على لسان، فرنسيس غيلاس، الباحث في مركز العلاقات الدولية في برشلونة، عن المساعدات الصينية الموجهة للجزائر.
أدانت سفارة الصين بالجزائر، في بيان رسمي صادر عنها، بشدة هذه التصريحات التي أدلى بها هذا الباحث عبر قناة فرانس24، لسان حال الخارجية الفرنسية، موضحة بأن هذه التصريحات « غير صحيحة” ومليئة بالكراهية وتحمل صفة التشهير وأنها “جاهلة بخصوص المساعدة المقدمة إلى الجزائر من قبل شركة صينية والجهود المشتركة للصين للدول الصديقة مثل الجزائر في معركتها ضد كوفيد_19”.
وأضافت السفارة أنها تشعر ب”صدمة شديدة وتدين بشدة تصريحاته”.
وللإشارة، فقد استدعى وزير الشؤون الخارجية أمس الثلاثاء سفير فرنسا بالجزائر ليبلغه “احتجاج الجزائر الشديد” على التصريحات “الكاذبة والبغيضة و كذا القذف ” ضد الجزائر التي تم الإدلاء بها مؤخرا بأحد البلاطوهات التابعة لقناة تلفزيونية عمومية فرنسية، حسبما جاء في بيان لوزارة الشؤون الخارجية.
وأضافت الخارجية أنه قد تم إبلاغ سفارة الجزائر بباريس ل”رفع دعوى قضائية ضد هذه القناة التلفزيونية والمتدخل الذي أدلى بهذه التصريحات المشينة إزاء الجزائر”.