إنطلاق قوافل تضامنية لفائدة الفئات الهشة والعائلات المعوزة عبر كل ولايات الوطن

الكاتب: ع ع

أشرفت كل من وزيرة التضامن الوطني، كوثر كريكو، ووزير الفلاحة والتنمية الريفية، شريف عوماري، على إعطاء اشارة إنطلاق لمجموعة من القوافل التضامنية لفائدة العائلات المعوزة والفئات الهشة.

وأفادت الوزارة، اليوم الأربعاء في بيان لها، أنه وفي إطار التكفل بالفئات الهشة والعائلات المعوزة، وسعيا منها للاستجابة لحاجياتها في هذا الظرف الاستثنائي الذي تمر به البلاد، أطلقت وزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة اليوم قوافل تضامنية.

وأشارت الوزارة أن الحملة التضامنية تمت بمشاركة عدد من القطاعات الوزارية، وفي نفس التوقيت، وعلى مدار شهر كامل، وعبر كل ولايات التراب الوطني.

وحملت الحملة شعار “الوحدة التضامنية.. فطرة ثورية”، وبمرافقة أطباء ومختصين نفسانيين واجتماعيين.

قد اختارت الوزارة الانطلاقة الرمزية لهذه القوافل من منطقة اشمول ببلدية اريس بولاية باتنة، حيث انطلقت أول رصاصة إيذانا باندلاع الثورة التحريرية المباركة التي ضرب فيها الشعب الجزائري أروع الأمثلة في الوحدة والتضامن.