لدعم مديرية الصحة لولاية البليدة

مؤسسة لاليا آڨرو الجزائر تقدم مساعدات طبية وعينية

الكاتب: يونس. ن

قامت مؤسسة لاليا آڨرو الجزائر LALYA AGRO ALGÉRIE بتقديم مساعدات عينية لمديرية الصحة لولاية، تعبيرا منها على تضامنها التام بما تمر به الولاية والجزائر بصفة عامة، مؤكدة استعدادها لتقديم مساعدات طبية خلال الأيام المقبلة.
أكد مسير المؤسسة، المتواجدة بولاية غليزان، لطفي غرناوط ان الشركة بدأت نشاطها منذ سنة تقريبا، ورغم حداثتها إلا أنها قامت إرسال شحنة مكونة من 1000 وحدة زجاجية من كومبوت الفواكه الطبيعي لمستشفى البليدة يوم 20 مارس، كمبادرة تعتبرها بمثابة واجب وطني تجاه البلد وتشجيعا لمبادرات أخرى مهما كان حجمها خلال هذه الأزمة الصحية التي يواجهها العالم عموما والجزائر خصوصا.
وقال مسير المؤسسة لطفي غرناوط أن الفكرة جاءت عقب ظهور مدير الصحة لولاية البليدة عبر وسائل الإعلام الوطنية، وحديثه عن الضغط الكبير الذي تعيشه المؤسسات الصحية بالولاية التي تعرف أكبر عدد من المصابين، حيث تم الاتصال به مباشرة والتنسيق معه و مع الجهات المعنية لاستقبال هذه المساعدة و الحمد لله في المساء تم إيصالها و استقبالها من طرف الطاقم بمستشفى البليدة.
وفي ذات السياق أكد المتحدث أن مؤسسة “لاليا آڨرو الجزائر” سنقوم في هذه الأيام تقديم جهاز تعقيم طبي للمستشفى والمزيد من منتجاتها “في حدود إمكانياتنا خاصة مع نقص المادة الأولية في الأيام القليلة القادمة ان شاء الله”.
كما ثمن مسير المؤسسة كل المبادرات الطيبة التي قام بها المواطنون والمجتمع المدني وارباب العمل والجمعيات في إطار تضامني طالما عهدناه عند الجزائريين خلال مثل هذه المناسبات، كما ثمن أيضا تخصيص حساب بنكي يسمح باستقبال المساهمات المالية في هذا الظرف للمساهمة في تخفيف التكاليف والمحافظة على المنظومة الصحية.
كما اقترح المتحدث على السلطات العمومية التعامل والتنسيق مع متعاملي الهاتف المحمول لاستقبال تبرعات المواطنين عبر رسائل قصيرة مثلا أو اقتطاع مبلغ معين من الفاتورات الشهرية.
ولم يفوت مسير مؤسسة “لاليا آڨرو الجزائر” الثناء على مبادرة موقع “الجزائر الآن” على رعايته لهذه المبادرة التي من شأنها تشجيع المتعاملين الاقتصاديين على البذل في سبيل مكافحة ناجعة لفيروس كورونا كوفيد_١٩.