سيناتور في رسالة مفتوحة للوزير الأول

ما يقوم به الوزير شيتور تخالف سياسية الرئيس تبون

الكاتب: يونس. ن

وجهة السيناتور عبد الوهاب بن زعيم، رسالة مفتوحة إلى الوزير الأول عبد العزيز جراد، امتعض فيها من الحركة التي مست مسؤولي الجامعات، في هذا الظرف، ناهيك سن الذين تم تعيينهم، في حين كان يفترض تعيين الكفاءات الشابة.
وقال بن زعيم في الرسالة المفتوحة التي تلقت ل”الجزائر الآن” نسخة منها أن القيام بتغييرات على مستوى رؤساء الجامعات ونحن نحارب مرض الكورونا وكل جهد الجميع منصب على محاربة الوباء يدعوا للتعجب والتساؤل حسب عضو مجلس الأمة.
ويضيف بن زعيم متسائلا “كيف يتم تغيير رئيس جامعه باب الزوار؟؟ وجامع الجزائر 2 ؟؟ ببوزريعة وجامعه الجزائر 3 دالي ابراهيم وتعيين أستاذة متقاعدين مسنين !!”، ويشير السيناتور إلى ان هناك شباب دكاترة قادرون على الانسجام مع التطور التكنولوجي علقا على هذه القرارات بقوله “الان فهمت كيف لم تستطيع وزارة التعليم العالي وضع برنامج للتدريس يرتكز على الاعلام الآلي ..مثل ماهو معمول به في دول العالم”.
واتهم بن زعيم وزير التعليم العالي عندما اعتبر ان هاته التغييرات التي يعتمدها وزير التعليم بتعيين “متقاعدي السبعينات والتي انها تعتمد على الصداقات والولادات الشخصية”، معتبرا انها ستعمل على تراجع الجامعة الجزائرية “سوف ترجع جامعاتنا ثلاثين سنة للوراء ..وسوف لن نجدها في قائمة ترتيب الجامعات”.
ويشدد السيناتور بن زعيم على انه هاته التعيينات “تخالف سياسة رئيس الجمهورية في إعطاء فرصة للكفاءات الشابة من دكاترة وأساتذة”، ويرى عضو مجلس الأمة قائلا “أنا شخصيًا لست مقتنعًا بما يقوم به وزير التعليم العالي ولا أخفيكم انني خائف اكثر وأكثر على مستقبل أبنائنا”، داعيا الوزير الأول عبد العزيز جراد للتدخل “لذلك اسمحوا لي بالتدخل حيث أن المطلوب إرجاع قطار التعليم العالي لسكته الصحيحة من خلال إعطاء المنصب الاكفأ وفقط”.