نقابة الكناس : ما محل وزارة التعليم العالي من الإعراب في أزمة كورونا

الكاتب: أمير ت

ثمن المنسق الوطني للمجلس الوطني لاساتذة التعليم العالي والبحث العلمي “عبد الحفيظ ميلاط ، مبادرة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي التونسية التي اجتمعت  بنقابة التعليم العالي التونسية للتباحث حول سبل التعاون لدعم التعليم عن بعد، لتجاوز محنة وباء كورونا..

وياتي هذا  في ظل استفهامات ممثل “الكناس” عن موقع  وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الجزائرية من الاعراب، في هذا الظرف الذي تعيشه الجزائر في تلميح له بغياب اي مبادرة من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي التي همشت نقابة “الكناس” قبل بروز وباء الكورنا حيث لم تستدعيها الى لقاء مشترك رغم مراسلة التنظيم الوزير  حيث تجاهلها ، كما تجاهل العديد من النداءات التي وجهها النقابي ميلاط عبر مختلف الوسائل الاعلامية وعبر صفحته على شبكة التواصل الاجتماعي.

ويتزامن هذا مع اتخاذ مجلس”الكناس” عدة مبادرات من اجل المشاركة في الحد من انتشار وباء كورونا القاتل بالمؤسسات الجامعية او خارجها مجندا مناضليه من اساتذة الجامعات لانجاح هذه المبادرات قبل ان يتوجه لنداء لعدة فئات اخرى من خبراء ورجال دين وباحثين وغيرهم من اجل توحيد الجهود لانجاح سيطرة الجزائر على هذا الوباء ومنع تكرار سيناريو الدول الاوروبية وغيرها من دول العالم التي تفشى فيها المرضى .