مصير أويحيى وسلال وهؤلاء في قضية تركيب السيارات يفصل فيه اليوم

الكاتب: عماد الدين . د

سيتم اليوم على مستوى مجلس قضاء الجزائر  النطق بالأحكام في قضية مصانع تركيب السيارات والتي تورط فيها عدد من المسؤولين وعلى رأسهم الوزيرين الأولين السابقين أحمد أويحيى وعبد المالك سلال بالإضافة إلى ثلاثة وزراء سابقين للصناعة  وعدد من رجال الأعمال وأصحاب مصانع لتركيب السيارات.

و كانت النيابة العامة قد التمست عقوبات ثقيلة في حق جميع المتهمين تراوحت من ال5 إلى 20 سنة سجنا نافذا وغرامات مالية.